إيطاليا أم مصر أم الجزائر؟.. غموض يلف قرار الفيفا بشأن إقصاء تونس من المونديال

 

منتخب الجزائر تونس ايطاليا مصر

مازال الغموض يكتنف قرار الاتحاد الدَّوْلِي لكرة القدم (الفيفا) بِشَأْنِ مشاركة منتخب تونس فِي نهائيات كأس العالم قطر 2022 .. وسط تتابع التقارير عَنْ من سيحل محل نسور قرطاج لو قرر الفيفا بِشَكْل نهائي استبعادهم .ووفق موقع “الجزيرة”، فقد هدد الفيفا ، الاتحادَ التونسي من أن مشاركة البلاد فِي نهائيات كأس العالم المقبلة فِي قطر هَذَا العام ربما تتعرض للتهديد، إِذَا تبين وجود أي تدخل حكومي فِي إدارة شؤون الاتحاد المحلي.وأرسل الفيفا خطابا إِلَى الاتحاد التونسي للعبة الأسبوع الماضي، لخص فِيهِ نقاط قلقه بَعْدَ أَنْ هدد وَزِير الشباب والرياضة التونسي كمال دقيش بحل بعض الهيئات، إِلَى جانب بعض التصريحات الَّتِي صدرت فِي الآونة الأخيرة وأزعجت الفيفا.وَأَكَّدَ الفيفا لرويترز إرسال الخطاب، لكنه رفض الإدلاء بِمَزِيدٍ من التعليقات.وَلَمْ تتلق رويترز أي رد بعدُ من جانب الاتحاد التونسي أَوْ وِزَارَة الرياضة التونسية.

وَقَالَ الخطاب إن عدم الالتزام بالاستقلالية فِي العمل من جانب الاتحاد التونسي، سيعرّضه لعقوبات طبقا للوائح الفيفا، من بينها الإيقاف.الاتحاد التونسي يردوفق موقع “موزاييك” التونسي فَإِنَّ الجامعة التونسية لكرة القدم (الاتحاد) قَامَتْ بإرسال ردّها عَلَى استفسارات الاتحاد الدَّوْلِي لكرة القدم فِي مراسلته الأخيرة الَّتِي طلب مِنْهَا إيضاحات بخصوص تدخل الجانب الحكومي فِي،عمل الجامعة والتخطيط لحل المكتب الجامعي .

وَلَمْ يكشف الاتحاد عَنْ تفاصيل الرد باعتبار أن مكتب الفيفا الخاص بشؤون الجامعات الأعضاء هُوَ الطرف المعني بِالأَمْرِ، إلَّا أن مصادر أَكَّدَتْ لموزاييك أن الرد لَا يمس من الدولة التونسية ويحافظ عَلَى حقوق ومصالح المنتخبات والأندية التونسية.

وجاء فِي مراسلة الفيفا ”فِي هَذَا الصدد ، نود أن نذكركم بِأَنَّ الاتحادات الأعضاء فِي الفيفا ملزمة قانونا بإدارة شؤونها بِشَكْل مستقل ودون تأثير غير مبرر من أطراف ثالثة (حَسَبَ النظام الأساسي للفيفا). وَقَد يؤدي أي فشل فِي الامتثال لِهَذِهِ الالتزامات إِلَى فرض عقوبات منصوص عَلَيْهَا فِي قوانين الفيفا ، بِمَا فِي ذَلِكَ تعليق الاتحاد المعني .”

وطلبت الفيفا تزويدها بموقف المكتب الجامعي من كل مَا يحصل وتفاصيل إضافية حَتَّى يتسنى لَهَا تقييم الوضع بِشَكْل كامل، وَذَلِكَ فِي أجل أقصاه يوم الجمعة 28 أكتوبر 2022 .كَمَا وجه الفيفا نُسْخَة من مراسلته إِلَى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.وأوقعت قرعة مونديال قطر “نسور قرطاج” فِي المجموعة الرَّابِعَة، إِلَى جانب منتخبات فرنسا وأستراليا والدنمارك.

ووفق تقارير إيطالية، فَفِي حال تمَّ استبعاد منتخب تونس من النهائيات، سَيَتِمُ توجيه الدعوة لمنتخب إيطاليا، ليشارك فِي مونديال قطر، باعتباره الأفضل فِي تصنيف الفيفا.

لكن تقارير أُخْرَى إفريقية، ترى أَنَّهُ حال استبعاد تونس من مونديال قطر، قَد يلجأ الفيفا إِلَى تصعيد منتخب أفريقي باعتبار أن حصة تونس من مقاعد القارة الإفريقية وَقَد يتم المفاضلة بَيْنَ المنتخبات الأفضل فِي القارة من حَيْتُ التصنيف مثل مصر والجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى