افكار لليوم الوطني السعودي

تحتفل المملكة العربية السعودية باليوم الوطني لتوحيد المملكة فِي 23 سبتمبر من كل عام. وهذا التَارِيخ يعود إِلَى المَرْسُوم الملكي الَّذِي أصدره الملك عبد العزيز برقم 2716، وتاريخ 17 جمادى الأُوْلَى عام 1351هـ، الَّذِي قضى بتحويل اسم الدولة من (مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها) إِلَى المملكة العربية السعودية، وَذَلِكَ ابتداءً من يوم الخميس 21 جمادى الأُوْلَى 1351 هـ الموافق للأول من الميزان، والموافق يوم 23 سبتمبر 1932م.

هُوَ أحد مواسم السعودية الَّتِي تنظمها عَلَى مدار السنة، ويقام احتفالا باليوم الوطني للمملكة. بدأ تَطْبِيق مبادرة الموسم للمرة الأُوْلَى فِي العام 2019م، بعد 14 عاما من إقرار إجازة رسمية لليوم الوطني فِي العام 2005م، ويستمر الموسم لِعِدَّةِ أيام تنتهي فِي يوم 23 سبتمبر، ويحتوي عَلَى فعاليات متنوعة تقام فِي جميع مناطق المملكة وَتَشْمَلُ الألعاب النارية والحفلات الغنائية والمهرجانات والعروض العالمية والملتقيات، وغيرها.

مطويات عَنْ اليوم الوطني

مطوية خاصة بالمعالم الأثرية والتاريخية الَّتِي توجد دَاخِل المملكة، حَيْتُ يوجد فِي المملكة عدد کَبِير من المعالم الحضارية والتراثية، وأمثلة عَلَى ذَلِكَ: القرية القديمة، والأخدود، ومدائن صالح، والقصور الَّتِي تعود للقرن السابع قبل الميلاد، والمقابر المنحوتة بالجبال فِي العلا، وسوق عكاظ، والمعالم السياحية الَّتِي توجد فِي المملكة، وقرية الفاو، وآثار تيماء، ونقوش ثمودية عَلَى طريق خريض، والكثر غير ذَلِكَ، ويكون الهدف من صناعة المطوية هُوَ التعرف عَلَى هَذِهِ الأماكن الأثرية التاريخية للعمل عَلَى تشجيع وتنشيط السياحة الداخلية بالمملكة والسياحة الخارجية.

– ويجب أن يتصف التصميم الخاص بالمطوية بِأَنَّ يكون بسيط، والعبق التاريخي، مثل استعمال اللون البني باعتباره اللون الخاص بالآثار القديمة، ويجب أن تكون المَعْلُومَات مفيدة ومختصرة، حَتَّى تقوم بلفت انتباه السائح لكي يزور هَذَا المكان، بجانب أن تكون المَعْلُومَات مشوقة، ويجب أن تكون المطوية مزودة بصور لِهَذِهِ المعالم من زوايا مميزة وتجذب السائح.

• استبدال الزي المدرسي التقليدي واعتماد «اللونين الوطنيين» الأبيض والأخضر فِي الملابس، مَعَ إضافة الإكسسوارات الدالة عَلَى الوطن.

• تحويل أحد جدران المدرسة إِلَى لوح لكتابة عبارات التهاني والتبريكات باليوم الوطني باللون الأخضر، إضافة للتعبير عَنْ الولاء والانتماء إِلَيْهِ، عَلَى أن يُشَارِكُ بالكتابة عَلَيْهِ جميع منسوبي المدرسة من إداريات ومعلمات وطالبات.

• تخصيص الإذاعة المَدْرَسِية للحديث عَنْ هَذِهِ المناسبة، وإنشاد الأناشيد الوَطَنِية خلالها لبث الحماس فِي نفوس الطالبات، وإفساح المجال لهن بِأَنَّ يعبرن صوتياً عَنْ حبهن للوطن، إما بالقصائد الشعرية، الأناشيد أَوْ العبارات الَّتِي تعكس كلماتها مشاعر الناس فِي حبهم للوطن.

• تنظيم العروض الفنية والمسرحية والأغاني الوَطَنِية وتدريب الطالبات عَلَيْهَا، بِحَيْثُ تستشعر التلميذات حب الوطن، والآمال الَّتِي يطمحن إِلَيْهَا فِي وطنهن، ويذكرن تَارِيخ تأسيسه.

• عمل وسم خاص بالمدرسة لليوم الوطني ونشره عَلَى بَرَامِج التواصل الاجتماعي وإتاحة الفرصة للجميع بالمشاركة فِيهِ سَوَاء كَانَ ذَلِكَ من منسوبي المدرسة أومن خارجها كأولياء الأمور وغيرهم، مَعَ الحرص عَلَى نشر صور الفعاليات والأَنْشِطَة المَدْرَسِية عَلَيْهِ.

• رفع العلم السعودي عَلَى السارية، وتوزيع الأعلام عَلَى الطالبات، عَلَى أن يتم إعطائهم إرشادات التَعَامُل مَعَ العلم واحترامه والحرص عَلَى عدم ملامسته للأرض.

• توزيع الملصقات والمطويات الخَاصَّة بِهَذَا اليوم وَالَّتِي تُعرف الطالبات عَلَى تَارِيخ المملكة وبطولاتها.

• إقامة المعارض الطلابية الَّتِي يُشَارِكُ فِيهَا الطلاب بجميع مجالات النشاط وَالَّتِي تعبر عَنْ مناسبة الاحتفال باليوم الوطني السعودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى