الإعلامي الجزائري فريد معطاوي : ما قام به صادي في كوت ديفوار ”ضربة معلم”

أدلى ، الإعلامي الجزائري فريد معطاوي بتصريحات جريئة بخصوص الاجراءات الَّتِي اتخذها ازاء وضع المنتخب الوطني فِي ظروف مستقرة .

وَأَكَّدَ معطاوي ، بِأَنَّ الخروج من القرية الافريقية الَّتِي أعدتها كوت ديفوار لِكُلِّ المنتخبات المشاركة فِي الكان 2024، كَانَ قَرَارًا جد صائب وضربة معلم بِكُلِّ تفاصيلها.مشيرا بِأَنَّ المنتخب الجزائري كَانَ أول منتخب مشارك فِي البطولة يتخذ هَذَا القرار ثُمَّ تبعه المنتخب المغربي.

كَمَا أضاف : “تخيل ان اللجنة المنظمة وضعت كل المنتخبات المشاركة فِي الدورة فِي قرية واحدة كَمَا ان المبيت الواحد يَضُمُّ 8 لاعبين”.

كل المنتخبات لَا يحق لَهَا ان تحضر الطاهي الخاص بِهَا لتلك القرية ،وانت ملزم ان تتناول مَا يعدون لك يَعْنِي المنظمين للأكلالأكثر من ذَلِكَ أن الأكل الَّذِي وضعته اللجنة المنظمة يطهى خارج القرية و يحضر عَلَى شاحنات و يقدم للاعبين، و هُنَا خطورة كَانَ سيتعرض لَهَا اللاعبون.

وَالبِتَّالِي، رَئِيس الفاف قَامَ بالتشاور مَعَ الناخب الوطني وأقروا بِضَرُورَةِ حجز فندق خاص بالناخب الوطني والخروج من تِلْكَ القريةما الَّذِي حدث فِي نهاية المطاف ؟ الفندق لَمْ يكن فِي المُسْتَوَى احتضان المنتخب.

تمَّ الاتفاق مَعَ ملاك الفندق بعد دفع مبلغ مالي عَلَى تَغْيير العديد من الامور اللوجسيتكية فِي الفندق , و العمل جاري ليلا و نهارا مِنْ أَجْلِ القيام بذلكارضية ميدان ملعب بواكي هِيَ احسن أرضية بِالنِسْبَةِ لِكُلِّ الملاعب الَّتِي ستحتضن نهائيات كاس امم افريقيا.

حَتَّى الملعب الَّذِي سيحتضن تدريبات المنتخب الوطني سارعت الفاف لوضع السياج عَلَيْهِ , عكس كل الملاحق التدريبية فِي كوت ديفوار الَّتِي تبقى مفتوحة عَلَى الجماهير وَعَلَى رواد هَذِهِ الملاعب

ظهرت المقالة الإعلامي الجزائري فريد معطاوي : مَا قَامَ بِهِ صادي فِي كوت ديفوار ”ضربة معلم” أولاً عَلَى خدمة نيوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *