العلاقة بين الوسط الطبيعي والبشري في الجزائر

العلاقة بين الوسط الطبيعي والبشري في الجزائر

هُنَاكَ علاقة وطيدة بَيْنَ السكان ومظاهر السطح ويتجلي ذَلِكَ مِنْ خِلَالِ أن وجود السهول الخصبة خاصة فِي الساحل أَدَّى إِلَى كثافة عالية مابين 200 إِلَى أكثر من 300نسمة/كلم ²بينما تقل فِي الهضاب العُلْيَا فنجدها تصل فِي الهضاب العُلْيَا الشرقية ” 100إلى 200نسمة /كلم²” وَفِي الهضاب العُلْيَا الغربية 50إلى 100ن/كلم²

مَا هِيَ العلاقة بَيْنَ الوسط الطبيعي والبشري فِي الجزائر

ويرجع ذَلِكَ إِلَى أَنَّ التربة فِي هَذَا الإقليم أقل خصوبة من الشمال وبالإضافة إِلَى صعوبة السطح ( الهضاب العُلْيَا الشرقية تتلقى كمية من الأمطار مابين 300إلى 400ملم توفر إمكانية أكبر للاستقرار البشري من الهضاب العُلْيَا الغربية )، أَمَّا فِي الجنوب فتنخفض فِيهَا الكثافة السكانية حَيْتُ فنجدها أقل من 10ن/كلم² لانعدام مقومات الحياة وفقر المنطقة ( منطقة طاردة للسكان)، باستثناء بعض المناطق مثل الواحات وبعض مراكز الصناعة الإستخراجية.

كَمَا يؤثر المناخ فِي توزيع السكان واستقرارهم فنجد استقرار کَبِير فِي المناطق التلية لكثرة كمية التساقط الَّتِي تَتَرَاوَحُ مابين600/800ملم، بالمقابل نجد كثافة سكانية متوسطة فِي مناطق الهضاب العُلْيَا لتوسط كمية التساقط وشدة الحرارة والبرودة بِالإِقْلِيمِ، كَمَا نلاحظ ندرة السكان فِي المناطق الصحراوية لصعوبة المناخ باستثناء الواحات والمناطق الإستخراجية كحاسي مسعود.

كَمَا يؤثر الغطاء النباتي فِي توزيع السكان مِمَّا دفع السكان إِلَى استقرار فِي الإقليمين التلي لكثافة الغطاء النباتي وانعدام السكان فِي الإقليم الصحراوي لندرة الغطاء النبات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى