المنتخب الوطني يتلقى خبر سار بخصوص كأس افريقيا القادمة

المنتخب الوطني يتلقى خبر سار بخصوص كأس افريقيا القادمة

يواصل الناخب الوطني جمال بلماضي ثورة تغييراته فِي صفوف المنتخب الجزائري، تمهيدا لخوض نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا “كَانَ” كوت ديفوار 2023، بهدف استعادته اللقب القاري الضائع بالكاميرون.

ورغم أن المدرب الوطني جمال بلماضي يستمر فِي استدعاء وجوه جديدة من جهة، والاستغناء عَنْ لاعبين من جهة أُخْرَى، إلَّا أَنَّهُ متمسك ببعض الركائز، الَّتِي لَا يمكنه الاستغناء عَنْهَا، خاصة مَعَ اقتراب “كَانَ” 2023.

وَبعْدَ الشكوك الكبيرة حول فقدان بلماضي لأحد أهَمُ ركائزه الأساسية، وَهُوَ إسماعيل بن ناصر، كشف طبيب نادي ميلان الإيطالي أخبارا سارة لمدرب كتيبة “الخضر”، وجماهيرها العاشقة لنجم خط وسط الميدان الجزائري.

ويحتاج إسماعيل بن ناصر إِلَى 04 أشهر إضافية للتعافي تماما من الإصابة، الَّتِي تعرض لَهَا فِي ذهاب نصف نهائي منافسة دوري أبطال أوروبا، الموسم المنقضي، حَسَبَ مَا كشفه طبيب نادي ميلان.

وَبِحَسَبِ الموقع الرسمي لفريق أي سي ميلان، من المتوقع أن يتعافى “محارب الصحراء” بحلول شهر أكتوبر المقبل، ليستأنف وقتها التدريبات الجماعية، للعودة تدريجيا إِلَى خوض مُبَارَيَات الموسم المقبل.

واستنادا لتصريحات طبيب النادي، فَإِنَّ إسماعيل بن ناصر سيُضيّع رسميا المواجهتين المقبلتين للمنتخب الجزائري، المقررتين شهر أكتوبر 2023.

وسيغيب بن ناصر عَنْ مواجهة الجزائر وتنزانيا، لِحِسَابِ الجولة الختامية من تصفيات نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا، “كَانَ” كوت ديفوار، فَضْلًا عَنْ تضييعه ودية منتخب السنغال، خِلَالَ الشهر ذاته.

ورغم تضييعه للمواجهتين المقبلتين، وفضلا عَنْ احتمال تضييع المشاركة فِي تَارِيخ التوقف الدَّوْلِي شهر نوفمبر المقبل، إلَّا أن بلماضي سيستفيد من خدمات بن ناصر فِي نهائيات “كَانَ” 2023.

المصدر: awras

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *