النجم أديبايور : المنتخب الجزائري قادر على تحقيق النجمة الثالثة

أشاد المهاجم الدَّوْلِي التوغولي السابق إيمانويل أديبايور، بالأداء الَّذِي قدمه المنتخب الجزائري فِي المباراة الودية الَّتِي جمعته بتوغو للاعبين المحليين، الجمعة 5 يناير 2024.

وَقَالَ أديبايور، الَّذِي لعب لفريق ريال مدريد الإسباني، إن الجزائر تملك فريقا جَيِّدًا، ولديها نجوم يلعبون جَيِّدًا بالكرة.

وخص أديبايور بالذكر، متوسط ميدان المنتخب الجزائري نبيل بن طالب، قائلا إِنَّهُ يلعب الكرة بِشَكْل جيد وبأسلوب بسيط، وغالبا مَا يتخذ القرارات الصحيحة فَوْقَ أرضية الميدان.

وَأَضَافَ أديبايور أن رياض محرز وإسلام سليماني لاعبان جيدان أيضًا، ولديهما القدرة عَلَى قيادة الجزائر إِلَى الفوز بلقب كأس أمم إفريقيا المقبلة.

وحذر أديبايور المنتخب الجزائري من المفاجآت الَّتِي قَد تحدث فِي كأس أمم إفريقيا، قائلا إن البطولة القارية مليئة بالمفاجآت.

وَأَكَّدَ أديبايور أن ذكرياته مَعَ المنتخب الجزائري كَانَت جيدة دائما، حَيْتُ خاض عدة مُبَارَيَات ضده.

وختم أديبايور تصريحاته بتوجيه التحية للشعب الجزائري، متمنيا حظا موفقا لأشبال الناخب الوطني جمال بلماضي، وللتتويج بلقب كأس أمم إفريقيا 2024.

تزايدت المخاوف لَدَى متابعي كرة القدم الأفريقية، من إمكانية تدخل الكولسة فِي بطولة كأس أمم إفريقيا 2024، المقررة فِي كوت ديفوار، ضد المنتخب الجزائري.

وَيَأْتِي هَذَا الخوف بَعْدَ أَنْ شهدت بطولة كأس أمم إفريقيا ، الَّتِي أقيمت فِي الكاميرون، العديد من الأخطاء التحكيمية، الَّتِي تسببت فِي خروج المنتخب الجزائري من دور المجموعات.

ويرى العديد من المتابعين أن الكولسة، وَهِيَ مصطلح يطلق عَلَى الفساد والمحسوبية فِي كرة القدم الأفريقية، قَد تلعب دورًا فِي البطولة المقبلة، خاصة وَأَن الجزائر من المنتخبات المرشحة بقوة للفوز باللقب.

ويرى هَؤُلَاءِ المتابعون أن الكولسة قَد تتدخل فِي التحكيم، أَوْ فِي عملية القرعة، أَوْ حَتَّى فِي بَعْضِ القرارات الإدارية، بهدف إخراج الجزائر من البطولة.

وَكَانَت هُنَاكَ العديد من التقارير الَّتِي أشارت إِلَى تدخل الكولسة فِي بطولة كأس أمم إفريقيا حَيْتُ اتهمت بعض الأصوات الحكام الأفارقة بالانحياز ضد المنتخب الجزائري.

ظهرت المقالة النجم أديبايور : المنتخب الجزائري قادر عَلَى تحقيق النجمة الثَّـالِثَة أولاً عَلَى خدمة نيوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *