بلماضي : نهاية تواجد بن رحمة في المنتخب الوطني أكيدة بعودة بلايلي

بلماضي : نهاية تواجد بن رحمة في المنتخب الوطني أكيدة بعودة بلايلي

دافع جمال بلماضي عَنْ نفسه فِي قضية سعيد بن رحمة، نجم ويست هام، وحاول القول بأنه منحه الكثير من الفرص، وَلَكِن يوسف بلايلي، كَانَ دائما أكثر حسما مِنْهُ سَوَاء دَاخِل الديار أم خارجها، وَقَالَ بأنه سيستدعي يوسف بلايل الَّذِي تَجَاوز 31 سنة، حالما يعود للمنافسة.

مِمَّا يَعْنِي أن تواجد سعيد بن رحمة صاحب الـ 27 سنة الآن مَعَ الخضر، هُوَ مؤقت إِلَى أَنَّ يعود يوسف بلايلي، وَكَانَ الناخب الوطني الَّذِي قَالَ بأنه منح سعيد بن رحمة الكثير من الفرص وسيمنحه أُخْرَى.

قَد استغنى فِي مباراتي النيجر السهلتين عَنْ خدمات بن رحمة وَلَمْ يوجّه لَهُ الدعوة، بالرغم من أَنَّهُ كَانَ يلعب باستمرار كأساسي مَعَ ناديه ويست هام فِي دوري قوي جدا، وفضل عَلَيْهِ بيوسف بلايلي الَّذِي كَانَ حينها فِي خلافات من دون نهاية مَعَ ناديه.

لعب سعيد بن رحمة 18 مباراة مَعَ الخضر، أكثر من ثلثيها دخل فِيهَا كاحتياطي، وَلَا يمتلك سوى هدفا وحيدا سجله من كرة من خارج منطقة العمليات، وتمريرتين حاسمتين فَقَطْ.

لكن المؤكد أن المدرب جمال بلماضي مُنْذُ منتصف سنة 2019 قرر وضع يوسف بلايلي ضمن ركائز الخضر خلفا لياسين براهيمي، وَلَمْ يمنح سعيد بن رحمة الفرصة الَّتِي تحدث عَنْهَا، لأنه غير مقتنع بإمكانياته.

وَكَانَ كلما أشركه كأساسي، جعله مَعَ الفريق الثاني للخضر، من دون الركائز وَعَلَى رأسهم رياض محرز واسماعيل بن طالب، فجاء أداء التشكيلة مخيبا ويكون مثلهم سعيد بن رحمة.

لَا مشكلة أن لَا يقتنع المدرب جمال بلماضي بطريقة لعب سعيد بن رحمة، أَوْ يعتبره باللاعب العادي، أَوْ أقل فنيات وحسم من يوسف بلايلي أَوْ غيره.

وَهِيَ وجهة نظر ربما يتقاسمها مَعَهُ كثيرون ومنهم مدرب ويست هام الأسكتلندي مويس، الَّذِي يتمنى رحيل بن رحمة من فريقه، لكن أن يقول جمال بلماضي بأنه قَد منح اللاعب الكثير من الفرص، فَهَذَا أمر غير صحيح.

لِأَنَّ اللاعب يجد نفسه مرة خارج القائمة وأخرى يتم استدعائه لتسخين مقاعد الاحتياط، أَوْ الاستنجاد بِهِ فِي المباريات المعقدة كَمَا حدث فِي مباراة كوت ديفوار فِي أمم إفريقيا الماضية فِي الكامرون.

أَوْ يتم إشراكه كأساسي مَعَ لاعبين هم فِي الأصل من مقاعد الاحتياط، فيكون الأداء الجماعي باهتا ويتم تحميل سعيد بن رحمة المسؤولية.

يلعب سعيد بن رحمة حاليا كأساسي مَعَ واحد من أعرق الأندية فِي إنجلترا وأوربا وأكثرها شعبية، وحصل عَلَى كأس المؤتمرات الأوروبية وَكَانَ من صانعي تتويج الفريق اللندني .

ويلعب إِلَى جانب لاعبين كبار فِي بلدانهم العريقة فِي لعبة كرة القدم مثل الحارس الدَّوْلِي البولوني فابيتعليمكي واللاعب الدَّوْلِي الإنجليزي ديكلان رايس والدولي البرازيلي باكيتا والدولي الإسباني فورنالس وغيرهم.

والقول بِأَنَّ بن رحمة يقدم مستويات أحسن مَعَ ناديه من مستواه مَعَ الخضر، خاطئ، لِأَنَّ المدرب جمال بلماضي ببساطة لَمْ يمنحه الفرصة الحقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *