بلماضي يضبط مع الفاف 6 مباريات ودية تحضيرية قبل كان 2024

بلماضي يضبط مع الفاف 6 مباريات ودية تحضيرية قبل كان 2024

باشرت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) بالتنسيق مَعَ الناخب الوطني جمال بلماضي، ضبط تحضيرات المنتخب الوطني لذات الموعد، لاسيما مَا يَتَعَلَّقُ بالمباريات الودية الَّتِي سيخوضها رفقاء رياض محرز تحسبا لِهَذَا الموعد.

وباعتبار أن الجولتين الخَامِسَة والسادسة من تصفيات كأس إفريقيا 2023 بكوت ديفوار، المؤجلة إِلَى 2024، ستكونان رمزية بِالنِسْبَةِ للمنتخب الوطني، بَعْدَمَا ضمن تأشيرة تأهله إِلَى النهائيات فِي صدارة المجموعة السَّـادِسَة برصيد 12 نقطة لحد الآن، بعد فوزه الأسبوع الماضي بالمواجهة المزدوجة أَمَامَ النيجر، ذهابا وإيابا، سيخصص الناخب الوطني المرحلة القادمة، بِمَا فِيهَا المواجهتين المتبقيتين من التصفيات أَمَامَ أوغندا شهر جوان المقبل ثُمَّ تنزانيا فِي سبتمبر للتحضير للنهائيات، الَّتِي ستجري بعد تسعة أشهر من الآن.

وستكون المهمة الأُوْلَى والأساسية للمدرب الوطني فِي الفترة القادمة هِيَ خوض أكبر عدد ممكن من التربصات واللقاءات الودية، وهذا مِنْ أَجْلِ خلق التعليمجام فِي التشكيلة الوَطَنِية، بِسَبَبِ التغييرات الكثيرة الَّتِي عرفتها فِي المواجهتين الأخيرتين أَمَامَ النيجر، الَّتِي مست جميع الخطوط، بِمَا فِيهَا حراسة المرمى، وهذا بالتحاق ستة لاعبين جدد دفعة واحدة، وَهُوَ مَا أثر نوعا مَا عَلَى أداء المنتخب الوطني.

فِي ذات السياق، كَانَ الناخب الوطني جمال بلماضي قَامَ بثورة حقيقية عَلَى التشكيلة الأساسية بمناسبة مباراة النيجر، حَيْتُ أقحم تشكيلتين متباينتين تماما مَا بَيْنَ المباراة الأُوْلَى الَّتِي جرت بملعب نيلسون مانديلا بالجزائر وَفِي المباراة الثَّـانِيَة الَّتِي لعبت برادس التونسية، وهذا بإقحامه لاعبين جددا لأول مرة يلتحقون بالمنتخب الوطني، فِي صورة ظهير ولفرهامبتون الأنجليزي، ريان أيت نوري، مهاجم تولوز الفرنسي، فارس شعيبي، مهاجم نيس الفرنسي، بدر الدين بوعناني، مدافع نانت الفرنسي، جوان حجام، وظهير باستيا الفرنسي كيفن غيطون.

وَبِحَسَبِ مصادر إعلامية موثوق مِنْهَا، فَإِنَّ برنامج تحضيرات المنتخب الوطني لـ “الكان” القادمة سيتضمن إجراء مَا لَا يقل عَنْ ست مُبَارَيَات ودية، بالإِضَافَةِ إِلَى المباراتين الأخيرتين للتصفيات أَمَامَ تنزانيا وأوغندا اللتين سَيَتِمُ استغلالهما لتحضير التشكيلة الوَطَنِية فِي ذات الإطار.

وَبِحَسَبِ نفس المصادر، فَإِنَّ الناخب الوطني يرغب فِي استغلال فترة التوقف الدَّوْلِي القادمة المقررة شهر جوان القادم مِنْ أَجْلِ برمجة مباراة ودية أَوْ اثنتين إِذَا كَانَ ذَلِكَ ممكنا، ونفس الشيء بِالنِسْبَةِ لفترة التوقف الدَّوْلِي لشهر سبتمبر القادم، الَّتِي ستتزامن مَعَ إجراء عملية القرعة الخَاصَّة بـ”الكان”.

إِلَى ذَلِكَ، سيكون بالإمكان أيضًا برمجة لقاءات ودية فِي الفترة الَّتِي تسبق مَوعِد انطلاق “الكان”، وهذا خِلَالَ شهر ديسمبر 2023 والأسبوع الأول من شهر جانفي 2024.

من جهة أُخْرَى، وَبِخُصُوصِ المنافسين، قالت مصادر متطابقة أن بلماضي يرغب فِي تنويع المبارايات بمواجهة منتخبات إفريقية، وكَذَلِكَ منافسين من خارج القارة، عَلَى غرار المنتخبات العربية وَكَذَا منتخبات أوروبية.

فِي السياق ذاته، تشير آخر التقارير الصحفية أن الفاف باشرت المفاوضات مَعَ عَدَدُُ مِنَ الاتحاديات مِنْ أَجْلِ احتمال برمجة مُبَارَيَات ودية مَعَ المنتخب الوطني، من بينها جنوب إفريقيا، الغابون، ناميبيا، الغابون ونيجيريا، إلَّا أن الأمر قَد يرتبط بِمَا ستسفر عَنْهُ عملية القرعة المقررة شهر سبتمبر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *