بلماضي يُغير رأيه و يتخذ قرارا مفاجئا بشأن المنتخب الجزائري

بلماضي  يُغير رأيه و يتخذ قرارا مفاجئا بشأن المنتخب الجزائري

ينهي الناخب الوطني جمال بلماضي وأشباله فِي المنتخب الجزائري، مشوارهم فِي تصفيات نهائيات منافسة كاس أمم إفريقيا 2023، شهر سبتمبر المقبل.

ويواجه المدرب الوطني جمال بلماضي ولاعبيه فِي المنتخب الجزائري، ضيفهم منتخب تنزانيا، لِحِسَابِ الجولة السَّـادِسَة والختامية من تصفيات نهائيات منافسة “كَانَ” كوت ديفوار 2023.

وقرر بلماضي خوض لقاء الجولة الأخيرة من تصفيات “مان” 2023، بملعب 19 ماي فِي مدينة عنابة، حَسَبَ مَا كشفه موقع جريدة المحترف.

وغيّر صاحب الـ47 عاما من قراره، بَعْدَمَا كَانَ قَد استقر عَلَى استضافة منتخب تنزانيا، عَلَى أرضية ميدان ملعب “نيلسون مانديلا” الجديد بالجزائر العاصمة.

ويبدو أن الحالة الكارثية لبعض أرضيات الملاعب الجديدة، دفعت الناخب الوطني للاستقرار عَلَى استقبال منافسهم المقبل، عَلَى أرضية ميدان ملعب 19 مدينة عنابة، الجميلة وَالَّتِي لَمْ تتأثر رغم موجة الحر.

وتداول ناشطون كثر عَلَى منصات التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو كشفت تأثرا كَبِيرًا لأرضية ميدان كل من ملعب “نيسلون مانديلا”، وَحَتَّى ملعب تيزي وزو الجديد أيضًا.

وظهر العشب الطبيعي فِي الملعبين السالف ذكرهما، مصفرا بأكمله، بِسَبَبِ ارتفاع موجة الحر الشديدة الَّتِي ضربت الجزائر مؤخرا.

وَكَانَت مصادر إعلام محلية عدة، قَد سربت خبر رغبة المدرب الوطني فِي استقبال منتخب تنزانيا، عَلَى أرضية ميدان ملعب تيزي وزو الجديد، قبل أن يتراجع عَنْ ذَلِكَ بعدها.

ومواصلة للحديث عَنْ مَوعِد التوقف الدَّوْلِي المقبل، سيواجه المنتخب الجزائري مضيفه منتخب السنغال وديا، بعد مواجهة تنزانيا بالجزائر، حسبما مَا كشفته هيئة “فاف” عَلَى موقعنا الرسمي مؤخرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *