تحضير اتذوق نص نشيد العيد للسنة الثانية متوسط الجيل الثاني

تحضير اتذوق نص نشيد العيد للسنة الثانية متوسط الجيل الثاني

دائما مَا يطرح التلاميذ سؤال احتاج إِلَى مساعدتكم لكي احصل عَلَى تحضير نص نشيد العيد اتذوق نصي، شرح نص نشيد العيد اتذوق نصي سنة ثانية متوسط الجيل الثاني، واريد حل اسئلة درس نشيد العيد اتذوق نصي .

فِي مقالنا اليوم سنقوم بـ تحضير اتذوق نص نشيد العيد للسنة الثَّـانِيَة متوسط الجيل الثاني 

.

شرح المفردات:


رجّع: ردّد و اعاد


اللألاء: النور


عبقت: راحت و انبعثت رائحتها


الرّوابي: جمع مفرده ربوة مَا إِرْتَفَعَ عَنْ الارض


المخضلّ: المبلّل


البيد: الصحارى


روضه: الأرض ذات الخضرة .


دوحه: الأشجار كبيرة المتفرعة و المتسعة ذات الفروع الممتدة


النشوان: المتبختر الفرح


عريد: مغرد


يهدهدها: يحركها و يهزها


البشرى: مسرة و الخبر المفرح


البيد: الصحاري القاحلة


ترنو : تنظر و ترى

الفكرة العامة :


– الشاعر يصف قدوم العيد و يناجيه لادخال الفرحة و السرور عَلَى اصحاب القلوب المجروحة.


– فرحة العيد لَا تكتمل فِي نظر الشاعر إلَّا بشفاء القلوب المنكسرة المجروحة.

الافكار الاساسية :


1- الطبيعة للعيد فِي حلة جديدة و فرحتها بقدومه.


2- العيد منبع الامل و الفرحة لِكُلِّ الناس وَفِي كل الاماكن.


3- الاستعمار و التعاسة من أسباب تنغيص فرحة العيد عَلَى الشعوب.

المغزى العام من النص :



– العيد ينبوع السرور و الفرح و كل مَا هُوَ جميل.


– من العيد نتعلم التآخي و نقوي الروابط الاسرية و الاجتماعية بَيْنَ الافراد و الاسر.


– قَالَ المتنبي


عيـدٌ بأيّـةِ حـالٍ جِئْـتَ يا عيـدُ *** بِمَا مضـى أم بأمْـرٍ فيكَ تجديـدُ


أمّـا الأحِبـة فالبيـداءُ دونَـهــم *** فليـت دونـك بيـداً دونهـم بيـدُ

الدراسة الأدبية أتذوق النص نشيد العيد

أعد قراءة النص ثُمَّ أجب عَنْ الأسئلة الآتية :

1- مَا هُوَ الجنس الأدبي لِهَذَا النص؟


– قصيدة شعرية.


2- مَا العلاقة بَيْنَ (مغلول ومصفود)كَيْفَ نسمي هَذِهِ العلاقة؟


– الجملة عبارة ترادف.


3- استعان الشاعر ببعض الصور البيانية والتعابير المجازية ، استخرج بعضها وبين سر الجمال فِيهَا.


– صورة بيانية : استعارة مكنية فِي قوله : ( غنت المدن ) وَقَد زادت البيت جمالا وبيانا.


– تعبير مجازي فِي قوله : ( فجر أطل ) أَمَّا سر جماله فقد قرب المعنى الَّذِي أراده الشاعر مِنْهَا فهمه.


4- عالج البيت الأول متبعا الخطوات الآتية:


– كتابة البيت مضبوطا بالشكل.


– قراءة البيت بصورة مسموعة عدة مرات ( لتمييز الحروف الساكنة والحروف المتحركة ).


– إعادة كتابة البيت مقتصرا عَلَى مَا تسمع.


– نرمز لِكُلِّ حرف ساكن بالرمز 0 ، ولكل حرف متحرك بالرمز / .


– أعد كتابة البيت فِي سطر من الرموز.


– نسمي هَذِهِ الكتابة كتابة عروضية.


– الكتابة العروضية: هِيَ كتابة البيت الشعري كَمَا ينطق.


5- اكتب البيت الثاني كتابة عروضية.


– واستقبل الصبح فِي اللألاء قَد عبقت        أنفاسه فِي الروابي إِنَّهُ العيد.


واستقبل صصبح فللألاء   قَد    عبقت      أنفاسه   فرروابي  إننه    لعيدو


/0/0//  0/0/   /0/0/0/  /0  ///0       /0/0//  /0//0/0  /0//  0/0/0


6- اشرح المصطلحات العروضية الآتية: ( القصيدة – البيت – الشطر – الصدر – العجز ).


– القصيدة: القصيدة هِيَ نوع من أنواع النصوص الَّتِي تعدّ دليلاً شاهداً عَلَى فصاحة العرب، وبلاغتهم، إِذْ تتكوّن من مجموعة أبيات شعريّة مكتوبةً عادةً باللُّغَةِ العربيّة الفصحى.


– البيت: هُوَ عبارة عَنْ كلمات صحيحة التركيب، وموزونة حسْبَ بحورِ الشعر العربيّ، وَالَّتِي تُكوِّنُ فِي حد ذاتها لوحةً موسيقية تقابلُها تفعيلاتٌ معينة، وَقَد سمّي البيتُ بِهَذَا الاسم تشبيهاً لَهُ ببيت الشَّعر؛ لِأَنَّّه يشملُ ويضمّ الكلام كَمَا يَضُمُّ البيتُ أهلَه، ويتكون البيت من صدر وعجز.


– الشطر: هُوَ أحد طرفي البيت الشعري.إِذْ إن كل بيت من الشعر يتألف من شطرين.


– الصدر: هُوَ الشطر الأول أَوْ المصراع الأول من البيت. (والصدر: أعلى مقدم كل شيء وأوله)


– العجز: هُوَ الشطر الثاني أَوْ المصراع الثاني من البيت نفسه. (والعجز: مؤخر الشيء).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى