تحضير درس تهديد ونصح لبشار بن برد للسنة الثانية ثانوي

سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ
السنة الثَّـانِيَة ثانوي شعبة اداب و فلسفة و لغات اجنبية
الادب و اللغة العربية للسنة الثَّـانِيَة ثانوي
تحضير نصوص اللغة العربية للسنة ثانوي

 الوحدة الأُوْلَى : النزعَةُ العقْلِيَّة فِي الشعر                                                                                       

النّشاط : نص أدَبيٌّ                                                                                                                                                الموضوع : تهديدٌ ونُصْحٌ ” لبشار بن برد”                                                                                                                الفئةُ المستهْدفَة : الثّانية لغات أجنبية. آداب وفلسفة                                                                                                      الكفاءَة المستهدفَة : التعرُّف عَلَى مزايا الحياة العقليَّة فِي العصر العبّاسي و حركة التجديد فِي الشعر                                        الأهدافُ التّعليميَّة : التّعرف عَلَى أثر النزعة العقليَّة فِي الأدب ومظاهرها المختلفة                                                                – التعرف عَلَى خصائص النمط الحجاجي و التفسيري                                                                                                    – تذوق الأثر الجمالي للنشبيه الضمني والتشبيه التمثيلي والتفريق بينهما                                                                            – التعرف عَلَى تقنية التلخيص

تمهيد 

تطورت الحياة الفكرية فِي عهد الدولة العباسية و نزع الشعراء فِي قصائدهم إِلَى التفكير العقلي متأثرين بثقافات الأمم الأخرى وَمِنْ بينها الثقافة اليونانية و من هَؤُلَاءِ الشعراء بشار بن برد . 

أتعرف عَلَى صاحـــب الـنــص

 من هُوَ بشار بن برد  ؟ مَا أصوله ؟ مَتَى ولد؟  مَتَى برزت موهبته فِي الشعر ؟ مَتَى توفي ؟

هُوَ أبو معاذ بشار بن برد شاعر من أشهر مخضرمي الدولة العباسية  مِنْ أَصْلِ فارسي . ولد أعمى سنة 95ه  قَالَ الشعر وَهُوَ صغير  وأول مَا قاله الهجاء  لَهُ ديوان شعر يَضُمُّ عدة أغراض  توفي سنة 167ه.

أثري رصيدي اللغوي

 أبا جعفر : ثاني خلفاء الدولة العباسية ، الجبار : شديد الظلم ، يقتحم الردى : يهجم الموت ، تعفو : تمحو ، متوج : الملك صاحب التاج ،قرع الأقوام : غلبهم  ، أريب : ذكي

أكتشــف معطيـات النــّـص

1 – من هُوَ أبو جعفر ؟ وبمَ يخبره الشاعر ؟ 

1 –  هُوَ ثاني الخلفاء العباسيين و أشدهم عزما وحزما و شدّة و الشاعر يخبره بالنهاية الحتمية لِكُلِّ حي

 2 – مَا مضمون الحكمة الواردة فِي البيت الاوّل ؟ 

2 – يَتَضَمَّنُ البيت الأول حكمة مفادها أن لَا حياة  وَلَا سلامة دائمة

 3 – فِي البيتن الرابع و الخامس تذكير لأبي جعفر بنهاية ملكين من هُمَا ؟ وكيف كَانَ ذَلِكَ 

3 –   فِي البيتين الرابع والخامس تذكير لأبي جعفر بنهاية ملكين هُمَا كسرى عظيم الفرس عَلَى يد حاشيته و و مروان بن محمد آخر الخلفاء الاموين فِي الحرب رَغْمَ أَنَّ جرائمه قليلة إِذَا قيست بجرائم أبي جعفر

 4- مَا مدلول عبارة ” ومروان قَد دارت عَلَى رأسه الرّحى ” 5 – يذكر الشاعر الخليفة بجرائمه . اذكرها

4 –  تدل العبارة عَلَى الموت و الهلاك

5 – يذكر الشاعر الخليفة بجرائمه . اذكرها

5 – تمثلت جرائم الخليفة فِي إزالة تعاليم الشريعة الإسلامية و كشف ظهر الأسلام للأعداء

6 – مَا النصائح الَّتِي قدمها الشاعر للثائر الفاطمي

6 – النصائح الَّتِي أسداها الشاعر للثائر الفاطمي هِيَ هِيَ الأخذ بالشورى ، التجمل بالحلم و طلب العلم  حسن الخلق ..

7- مَا النمط الغالب عَلَى النص 

 7 – النمط الغالب هُوَ النمط الحجاجي 

أناقـــش معطيـات النـــص

1 – عمد الشاعر إِلَى الإيجاز بالحذف فِي البيتين الاول والسابع . قدر مَا حذف 

1 – فِي البيت الأول حذف أداة النداء فِي ” أبا حعفر ‘ و عبارة ” من نوائب الدهر ” فِي قوله وَلَا سالم  وَفِي البيت السابع  خذف ” تحارب الدين ” فِي قوله : فمازلت…       

 2 – مَا غرض النداء بحذف الأداة فِي البيت الأول ؟ 

2 –  غرضه التهديد

 3 – استخرج من النص وسيلتين من وسائل الاتساق فِي النص ؟ 

3 –  من وسائل الاتساق فِي النص حروف العطف ” الواو ”  ( وَلَا سالم ،  ويصرعه …) ”  أَوْ ” ( أَوْ نصيحة حازم ) .. حروف الجر ” الباء ” ( بدائم ..) ” عَلَى ” ( عَلَى الملك ) 

 4 – فِي البيت الثاني عشر صورة بيانية اشرحها وبين نوعها . 

4 – فِي البيت الثاني عشر تشبيه ضمني حَيْتُ بَيْنَ مِنْ خِلَالِهِ الشاعر أن القائد العظيم يحتاج إِلَى الشورى و إن كَانَت من شخص دون منزله مثل جناح الطائر الَّذِي لَا يستغني عَنْ الخوافي وَهِيَ الريش الصغير ويكتفي بالقوادم وَفِي الصورة تعبير عَنْ معنى جميل ببلاغة بديعة وقوة فِي الأداء

 5 – فِي البيت الاول محسن بديعي . حدده وبين نوعه وأثره فِي المعنى 

5 –   دائم  . سالم ــــــــــــــ تصريع  وَهُوَ محسن بديعي لفظي  وَقَد ساهم هدا التصريع فِي أضغاء جرس موسيقى عذب تطرب لَهُ الأذن 

 6 – أعرب : تعفو طريقه

6 –   تعغو : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها الثقل . الفاعل ضمير مستتر تقديره انت .                  – طريقه : مفعول بِهِ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة عَلَى آخخره وَهُوَ مضاف والهاء ضمير متصل فِي محل جر مضاف إِلَيْهِ .

أحدّد بنــــاء النـــص

– المقـال ذو طراز حجاجي أظهر فِيهِ مظاهر الدنيا السياسية فِي العصر العباسي وما آلت إِلَيْهِ ذاكرا الأدلة والوقائع. – اسلوبه الإتيان بالظاهرة و إقامة العذر عَلَيْهَا.
– النزعة العقلية أسبابها شر التسيير و دوافعها الإباء العربي
– قيّم و مبادئ الدّين ، و النزعة العقلية.

أتفحــص الاتســاق والانسجـام فِي تركيــب فقـــرات النـــص

– الرابطة تكاملية فِي المغزى .
– أَفَادَ الفعل عدم طول فترة حكم العباس بن يثري بَلْ هِيَ كالأحلام .
– حروف الربط هِيَ:الواو، فِي ، الباء ، والإكثار مِنْهَا لترابط الأراء و إعطاء مغازي حديثة .

أفضل القـول فِي تقديـــر النّـــص

1 – مَا الغرض العام للقصيدة وهل صورت نفسية الشاعر وعواطفه ؟
2 – فِي النص نزعة عقلية غالبة مَا أسبابها
1 – تضمنت القصيدة تهديدا و تخويفا من الموت وسوء الخاتمةو قَد صورت هَذِهِ القصيدة نفسية الشاعر الثائرة و الغاضبة والساخطة عَلَى بني العباس والمتعاطفة مَعَ آل البيت 2 – من أسباب بروز النزعة العقلية فِي النص هُوَ تأثر الشعراء بثقفات الأمم المجاورة و واهتمامهم بالفلسقة والمنطق الَّذِي استقوه من الثقافة اليونانية .و كذا اتساع دائرة الخلاف السياسي و الديني والمهذبي و حاجة كل طرف إِلَى إقتاع الآخر

تابع كل مَا يَخُصُّ اللغة العربية وادابها للسنة الثَّـانِيَة ثانوي من هُنَا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى