تحضير درس حماية وترقية التراث للسنة الثالثة متوسط

الوضـــعية التعليمية الجزئية 3 :التراث والهوية الثقافية.

الوضعية المشكلة الجزئية 3 : عَلَى إثر زيارتك للمحمية الطبيعية (بثنية الحد)، لفت انتباهك عدم الاهتمام واللامبالاة بِهَذَا التراث الطبيعي، حَيْتُ وجدت النفايات مرمية فِي الغابة، وغياب الترويج والإشهار  لِهَذِهِ الطبيعة الخلابة، إِذْ أن الكثير من الجزائريين لَا يعرفونها، هَذَا مَا جعلك تحس أن تراثها يفقد القيمة يوما بعد يوم، فتساءلت عَنْ أهَمُ الأخطار الَّتِي تهدد التراث الوطني وحاولت أن تقترح حلولا لحمايته وترقيته.

تَعْرِيف التراث

يقصـــــد بِهِ المحافظة عَلَى التراث من الاندثار والزوال بفعل التأثيرات الطبيعة والبشرية الَّتِي تحدث فِيهِ تغيرات جوهرية فِي مظاهره الأصلية .

2- مجالات التراث: يشمل التراث كل مجالات الحياة من أكل وشرب ومسكن وعلاقات وترفيه.

3- تَعْرِيف الهوية: تعرف الهوية فِي اللغة بأنها مصطلح مشتق من الضمير (هُوَ)، ومعناها صفات الإنسان وحقيقته، وأيضا تستخدم للإشارة إِلَى المعالم والخصائص الَّتِي تتميز بِهَا الشخصية الفردية.

علاقة الهوية بالتراث

– التراث والهوية عبارة عَنْ عنصران متلازمان من عناصر الذات.

– مكونان متكاملان من مكونات الشخصية الفردية والجماعية.

– لِكُلِّ أمة تراث تعرف بِهِ أَوْ مجهول بحاجة إِلَى الكشف عَنْهُ.

– ولكل أمة هوية تتميز بِهَا عَنْ باقي الأمم.

مظاهر العلاقة بَيْنَ الهوية والتراث

تنعكس تِلْكَ العلاقة فِي مقومات المجتمع الجزائري الَّتِي عرف بِهَا مُنْذُ القدم، وتبلورت مَعَ الفتح الإسلامي لبلاد المَغْرِب مِنْهَا: الثقافة الأمازيغية الممزوجة مَعَ العروبة، وَالَّتِي تدين بالدين الإسلامي الحنيف.

ادمـــــــاج جــــــــزئـــــــي:

النشاط رقم 01: يتعرض التراث الوطني والعالمي إِلَى العديد من الأخطار ، تهدده بالزوال والاندثار.

تَقْدِيم سندات هَذَا النشاط فِي مِلَفّ باوربوينت.

التعليمة : قدم مفهوما لحماية التراث ؟ استنتج أبرز الأخطار الَّتِي تهدد التراث ؟ اقترح طرق حماية وترقية التراث؟

طرق حماية وترقية التراث

إن حماية التراث هِيَ مسؤولية الجميع من أفراد ومؤسسات ودل والهيئات كَمَا يلي:

– تشجيع الحرف والصناعات التقليدية والتظاهرات الثقافية.

– محاربة أشكال التهريب والسرقة والنهب والتخريب للتحف الأثرية.

– منع التوسع العمراني عَلَى حساب المعالم الأثرية أَوْ المحميات الوَطَنِية.

– تحسيس أفراد المجتمع بِقِيمَة التراث والتعريف بِهِ محليا وعالميا عَنْ طرق وسائل الإعلام.

– استغلال التراث وترميمه وترقيته وتطويره ودراسته.

– المطالبة بإدراج المزيد من أشكال التراث الوطني ضمن قائمة تراث اليونسكو والأليسكو وتعزيز آليات حمايته.

– تكليف الجماعات المحلية بحماية تراثها المحلي ووضع قوانين تدعم ذَلِكَ.

– نشاء جمعيات تهتم بحماية التراث والتعريف بِهِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى