تحضير درس من دلائل قدرة الله تعالى للسنة الاولى ثانوي

Rate this post

تحضير درس من دلائل قدرة الله تعالى للسنة الأُوْلَى ثانوي

موقع تعليم التربوي

ارتأينا فِي هَذَا الموضوع بحول الله تعالى تَقْدِيم لكم :

درس من دلائل قدرة الله تعالى

للسنة الأُوْلَى ثانوي

          


الميدان الأول:من هدي القرآن الكريم.

  الوحدة التعليمية:دلائل القدرة.                                                                       

الكفاءة المستهدفة:

القدرة عَلَى استظهار الآيات،ومعرفة دعوة القرآن المسلمين إِلَى إعمال العقل وتوظيف الدلائل الكونية للاستدلال عَلَى وجود الله.

أولا-شرح المفردات

  • فالق الحب:الَّذِي شق الحب ليخرج مِنْهُ الزرع. 
  • تؤفكون:تصرفون عَنْ الإيمان.
  • فالق الإصباح:شق الصبح ليخرج مِنْهُ النور.
  • سكنا:تهدأ فِيهِ النفوس وترتاح بعد التعب.
  • حسبانا:حسابا لمعرفة الزمن
  •  لتهتدوا:لتقتدوا بنورها لمعرفة الطريق.
  • مستقرالأرحام:مستودع
  • أصلاب الرجال يفقهون:يفهمون متراكبا:بعضه فَوْقَ بعض قنوان:أي قنو وعذق وَهُوَ العرجون.
  • دانية:متدلية .
  • ينعه:نضجه.
  • آيات:دلائل وبراهين. 

ثانيا:المعنى الإجمالي للآيات

فِي هَذِهِ الآيات براهين للإيمان ودلائل لقدرة الله تعالى وجب عَلَى كل مسلم عاقل أن يتأمل فِيهَا وينظر فِي ملكوت السموات والأرض حَتَّى يدرك قدرته وعظمته وبديع صنعه سبحانه وتعالى فيزداد إيمانا ويقينا بالله تعالى.

 ثالثا:الإيضاح والتحليل

أ-إعمال العقل يوصل إِلَى الإيمان بالله:

 الإيمان بوجود الله حقيقة مقررة فِي فطرة الإنسان مُنْذُ أن خلقه لقوله صلى الله عَلَيْهِ وسلم” مَا مِنْ مَوْلُودٍ إِلَّا يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ”وَمِنْ الأمور المتفق عَلَيْهَا أن لِكُلِّ شيء علة  توجده أَوْ صانع يصنعه فَإِذَا نظر الإنسان إِلَى الكون وأعمل عقله فِيهِ حصل لَهُ علم بِأَنَّّ مَا يراه ويفكر فِيهِ لابد لَهُ من موجد أوجده فيهتدي إِلَى حقيقة وجود الله تعالى ويؤمن بِهِ.

ب- الله خالق الكون:

إن الله تعالى خالق هَذَا الكون وما فِيهِ ،فقد شق الحب تحت التراب وأخرج مِنْهُ النبات وشق النوى وأخرج مِنْهَا الشجر،كَمَا شق تعالى الظلام بالنور ، و ضبط الشمس والقمر بنظام دقيق لَا يختل ،وجعل النجوم فِي السماء مثل السراج لمعرفة الاتجاهات فِي الليل سَوَاء فِي البر أَوْ البحر كَمَا وَأَن أكبر دليل عَلَى قدرة الله تعالى خلقه لآدم عَلَيْهِ السلام من تراب.

ج– الكون مسخر للإنسان:

سخر الله تعالى كل هَذِهِ المخلوقات للإنسان لتخدمه وتسهل عَلَيْهِ حياته وتوفر عَنْهُ التعب والمشقة، فنرى أن الإنسان يستفيد من كل مَا هُوَ موجود فِي الكون سَوَاء فِي البر أَوْ البحر أَوْ الفضاء.

د-التنسيق والإتقان فِي الكون دليل عَلَى وجود الله ووحدانيته:

 إن القارئ لآيات خلق الإنسان والكون يدرك حينما يتأمل فِي الكون بِأَنَّ هَذَا الكلام كلام الله لما فِيهِ من دقة وصف وإتقان،قَالَ تعالى:”وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ(88)”النمل 88فمن أصغر مخلوق إِلَى الإنسان تنبيه إِلَى عظمة الله وقدرته تعالى، بِذَلِكَ يرى نفسه شيئا حقيرا فِي هَذَا الكون اللا محدود قَالَ تعالى:” وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ “، فيدرك أن مَا يميزه هُوَ عبوديته لله تعالى، وَمَعَ كل ذَلِكَ فَإِنَّ الإنسان هُوَ من يعصي الله فِي هَذَا الكون.

رابعا:الأحكام والفوائد المستخلصة

أ-الأحكام:

-وجوب الإيمان بالله تعالى وعدم الشرك بِهِ.

-وجوب إعمال العقل فِي التفكر والنظر فِي الكون.

ب-الفوائد:
– تقرير قدرة الله عَلَى كل شيء وعلمه بِكُلِّ شيء وحكمته فِي كل شيء.
– فائدة خلق النجوم وَهِيَ الاهتداء بِهَا فِي السير فِي الليل فِي البر والبحر.
-يتم إدراك ظواهر الأمور وبواطنها بالعقل.
– الإيمان بمثابة الحياة، والكفر بمثابة الموت فِي إدراك الأمور.

شاهد أيضًا:

  • تحضير درس الاستعمار الفرنسي فِي الجزائر أسباب وأهداف 2 ثانوي
  • بحث حول التبرع بالدم للسنة الرَّابِعَة متوسط pdf
  • اثر العمل فِي حياة الفرد والمجتمع 1 ثانوي
  • تحضير درس العلاقات الخارجية للدولة العثمانية للسنة 3 متوسط
  • نمط معيشة الإنسان مَا قبل التَارِيخ للسنة الأُوْلَى متوسط
  • تحضير نص حب الوطن من الإيمان

الايضاح والتحليل

الله فالق الحب والنوى:

عدد الله فِي هَذِهِ الايات بعض مظاهر قدرته الباهرة وحكمته البالغة، فبدأ بالنبات وأخبر أَنَّهُ سبحانه فالق الحب والنوى. فهو الَّذِي يشقه بقدرته فِي التراب فينبت مِنْهُ الزرع عَلَى اختلاف اصنافه وانواعه من الحبوب، والثمار عَلَى اختلاف الوانها وأشكالها وطعومها.

الله فالق الاصباح وجاعل الليل سكنا:

الله عز وجل هُوَ خالق الضياء والظلام، فهو يقلق ظلام الليل عَنْ غرة الصباح فيضيء الوجود، ويستنير الافق ويضمحل الظلام ويذهب الليل بسواده ويجيء النهار بضيائه واشراقه

الحكمة من خلق الشمس واقمر:

قَالَ الله تعالى (والشمس والقمر بحسبان) اي جعل نظام الشمس والقمر للحساب وعدد الشهور والسنين وكلاهكما يجري بحساب دقيق ومقنن مقدر لَا يتغير وَلَا يظطرب بَلْ لِكُلِّ منهما منازل يسلكهما فِي الصيف والشتاء فيترتب عَنْ ذَلِكَ اختلاف الليل والنهار طولا وقصرا..

فائدة النجوم:

اوجد الله تعالى النجوم للاهتداء بِهَا فِي الاسفار فيستدل بِهَا التعليمان عَلَى السير فِي الطرق ويامن من الضياع وَقَد ينجو بسببها فِي البر والبحر.

أصل خلق التعليمان:

ان الله تعالى هُوَ الَّذِي خلقنا فِي الاصل م نفس واحدة هِيَ ادم عَلَيْهِ السلام و هُوَ التعليمان الاول الَّذِي تناسل مِنْهُ سائر البشر بالتوالد والتزاوج، وخلق جميع البشر من نفس واحدة يدل عَلَى قدرة الله تعالى وعلمه وحكمته ووحدانيته

(وجعلنا من الماء كل شيء حي): سورة الانبياء/ الاية 30:

ثُمَّ ذكر اله تعالى اية اخرى من دلائل قدرته، وَهِيَ انزال الماء من السماء وجعله سببا للانبات فهو الَّذِي انزله بقدرتهوحكمته من السحاب ماء بقدر مباركا ورزقا للعباد واحياء لِكُلِّ شيء رحمة مِنْهُ سبحانه وتعالى بخلقه.

وأخرج الله تعالى بالمطر زرعا وشجرا أخضر ثُمَّ بعد ذَلِكَ يخلق فِيهِ الحب والثمر مختلفا انواعه كالنخل والعنب والرمان والزيتون.

وجوب النظر والتامل فِي قدرة الله تعالى:

فِي هَذِهِ الايات براهين للايمان ودلائل لقدرة الله تعالى وجب عَلَى كل مسلم عاقل ان يتأمل فِيهَا وينظر فِي ملكوت السماوات والارض حَتَّى يدرك قدرته وعظمته وبديع صنعه سبحانه وتعالى، فيزداد ايمانا ويقينا بالله تعالى.

المتدبر للقرآن الكريم يلاحظ أولا كثره الآيات الَّتِي تدعو إِلَى التدبر والنظر لِأَنَّ ذَلِكَ يورث العلم والعلم يورث الإيمان , فإعمال العقل يوصل الإيمان وَهُوَ أساس العباده فَلَا يعبد الله غز وجل بالجهل

الله سبحانه وتعالى خالق الكون :

الله وحده الَّذِي خلق الحب والنوى من العدم فأنبت مِنْهُ الزرع الثمر عَلَى اختلاف أنواعه وأصنافه وأشكاله وطعومه , وَهُوَ الَّذِي يخرج النبات وَهُوَ مصدر الحياه من الحب الَّذِي هُوَ ميت كالجماد , ويخرج الولد المؤمن من الكافر, والولد الكافر من المؤمن ذَلِكَ فعل الله وحده خلق هَذَا الكون فَكَيْفَ تصرفون عَنْ الإيمان بِهِ وتعدلون عَنْ عبادته إِلَى الباطل

الكون مسخر للإنسان:

وَتَتَضَمَّنُ أيضًا هَذِهِ الآيات الإقرار بِأَنَّ الكون كله ومافيه من نجوم فِي السماء وما فِي الأرض مسخر للإنسان وحده , فنجوم السماء تهدي الإنسان فِي ظلمات البر والبحر , والكون كله يهديه لمعرفه الخالق الحق ,الَّذِي خلقه فِي احسن تقويم :

التنسيق والإتقان فِي الكون دليل عَلَى وجود الله ووحدانيته فكل مخلوق يحمل من كمال التنسيقوالإتقان مَا يدل عَلَى وجود خالقه وكمال ذاته وصفاته

المعنى الإجمالي

هَذِهِ الآيات تتضمن أخطر أمر خاطب الله بِهِ الناس جميعا فِي مختلف الأزمنهوالأكمنه , وَهُوَ الإيمان بالربوبيه و ألوهيته وحده , الإيما بأنه وحده الخالق , وَهُوَ وحده المحيي والمميت ,وَهُوَ الضار والنافع , وَهُوَ المسبب لأسباب الكون جميعا , وَهُوَ الذيخلق فِي الأشياء طبائعها ورتب لَهَا وظائفها أي انه هُوَ النوع , وَهُوَ الَّذِي يجمع الناس كلهم ليوم الجمع الَّذِي لَا ريب فِيهِ , فريق فِي الجنه وفريق فِي السعير

الفوائد والإرشادات

  • الله خالق كل شيء فهو رب كل شيء ولذا وجب أن يوؤله وحده دون سواه
  • تقدير قدره الله عَلَى كل شيء وحكمته فِي كل شيء
  • فائده خلق النجوم وَهِيَ الإهتداء بِهَا فِي السيرفي الليل فِي البر والبحر
  • يتم إدراك ظواهر الامور وباطنها بالعقل
  • الإيمان بمثابه الحياه ، والكفر بمثابه الموت فِي إدراك الامور
  • الله خالق كل شيء هُوَ رب كل شيء، لذا وجب ان يعبد وحده دون سواه.
  • الله قادر عَلَى كل شيء، وعالم بِكُلِّ شيء، وحكيم فِي كل شيء.
  • فائدة النجوم هِيَ الاهتداء بِهَا فِي السير الكون مسخر للتعليمان.
  • القران يحث عَلَى اعمال العقل، اذ بِهِ يتم ادراك ظواهر الامور وبواطنها.
  • اعمال العقل يوصل إِلَى الايمان.
  • الايمان بالله هُوَ منزلة الحياة، والكفر بِهِ بمثابة الموت.


أن واجهتك أي مشكلة فِي إحْدَى روابطنا يرجى اللجوء إِلَى صفحة اتصل بنا لمراسلتنا ، يمكنكم  المساهمة بنشر أعمالكم عَلَى الموقع، وَعَلَى الراغبين فِي ذَلِكَ مراسلتنا عَلَى البريد الإِِلِكْترُونِي:  contact@taa3lim.com

مِنْ أَجْلِ الاستفسار أكثر يمكنكم إرسال رسائل أَوْ تعليق  عَلَى موقعنا و سنكون فِي خدمتكم و نجيب عَلَى استفساراتكم و كذلك انتم سند لنا و دعم لنا

يمكنكم متابعتنا عَلَى:

★ لَا تنسى دعمنا لنواصل★

لَا تقرأ و ترحل، شاركنا برأيك .فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”

هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار

عَنْ الموقع

المدونة Taa3lim.com هِيَ الموقع الإِِلِكْترُونِي الأول فِي المنطقة. مهمته مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث التربويـــة وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تعلــيمي مهني متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال التربـــوي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى العام فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا anasd

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *