تحضير نص اللفافة آفة التدخين للسنة أولى متوسط الجيل الثاني

سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ 

السنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني 

اللغة العربية للسنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني 

تحضير نصوص اللغة العربية للسنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني 

المقطع الثامن : الصحة و الرياضة

تحضير نص فهم المكتوب (دراسة النص الادبي) اللفافة افة التدخين من المقطع الثامن الصحة والرياضة للسنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني

الوضعيّة التعليميّة :غَالِبًا مَا تجد فِي الأماكن العموميّة ملصقات صغيرة لسجائر مشطوب عَلَيْهَا . مَا معناها ؟ ج : التّدخين ممنوع ـ لَمْ منع التّدخين ؟ ج : لأضراره الكثيرة . سنقف اليوم مِنْ خِلَالِ قصيدتنا عَلَى مساوئ هَذِهِ الآفة ومخاطرها . ص 162 .

أسئلة مراقبة القهم العام : اقرأ الحديث بتأنّ لتتمكن من الإجابة عَنْ أسئلة الفهم العام .

س : مَا اللّفافة الَّتِي يقصدها الشّاعر ؟ ج : لفافة السجائر و المراد بِهَا التّدخين .
س : مَا الَّذِي تسبّبِهِ السّجائر؟ ج : أمراض وخيمة قَد تودي بحياة متعاطيها .
س : مَا الرّسالة الَّتِي أراد الشّاعر إيصالها ؟ ج : الإقلاع عَنْ هَذِهِ الآفة المميتة .
إنّ التّدخين سم ناقع ومرض فتاك لما تفعله بصحّة المدخنين ، وهذا مَا حذّر مِنْهُ الشّاعر هاتوا فكرة عامّة تناسب هَذَا .
? ـ الفكرة العامّة :
ـ لفافة الموت وانعكاساتها عَلَى صحّة الإنسان .
ـ تبيين الشّاعر مخاطر التّدخين وتحذيره من تبعاته .
قراءة نموذجية : مِنْ طَرَفِ الأستاذ ثُمَّ قراءة أحسن المتعلّمين وأجودهم أداءً … قراءات فردية يراعى فِيهَا الأداء ، الاسترسال ، سلامة اللغة ، احترام علامات الوقف .
الوضعيّة الجزئيّة الثّانية : المناقشة والتحليل واستخلاص المُعْطَيات :
الوحدة الأُوْلَى : تحديدها [ 01 … 05 ] قراءتها وتذليل صعوباتها .
الأسئلة : س : مَا نظرة المدخّن لسيجارته ؟ ج : مولع وعاشق مستمتع بِهَا .
س : ماذا تسببه السجائر حَسَبَ البيت 02 ؟ ج : رحيل متعاطيها (موتهم) يوميا .
س : بم شّبهت اللفافة ؟ ج : بعقرب لدّاغة القرب مِنْهَا مخيف .
س : اشرح البيتين الرّابع والخامس ـ ج : إنّ السّيجارة تنفث سما فيتجرّعه متعاطيها وَأَنّ مَا يدفعه من أموال لشرائها ، هُوَ فِي الحقيقة شراء للموت والهلاك بنقوده .
? ـ أفهم كلماتي : تنفث : ترمي مَا فِي فمك ـ تتجرّع : تشربه شيئا فشيئا .
يستمتع المدخّن بسيجارته ويتلذّذ بدخانها رغم مَا يراه من ضحاياها بشمل يومي ، فكأنّمَا لَا يدري أنّها لَا تعطيه غير السّم والضرر والهلاك ، عنون للفقرة الأُوْلَى بِمَا يناسب .
? ـ الفكرة الأُوْلَى :
ـ تمتّع المدخّن بسمّ اللّفافة القاتل .
ـ مخاطر التّدخين لَمْ تردع متعاطيها من تجرّع سمّها .
الوحدة الثّانية : تحديدها [ 06 ـ 08 ] قراءتها وتذليل صعوباتها .
الأسئلة : مَا الآثار الَّتِي تظهر عَلَى المدخّن ؟ ج : اصفرار الوجه ـ ناحل الجسم ـ شلل فِي قواه ـ الإدمان (يذوب مشتاقا فِيهَا ) ـ تفتك بِهِ فيموت ( لَهَا يسلّم أمره )
س : بم تحكم عَلَى هَذِهِ الآثار؟ ج : سلبيّة قاتلة
? ـ أفهم كلماتي : ناحل : رقيق ـ يتضوّع : يتحرّك فتنتشر رائحته ـ يخضع : يستسلم .
تؤثر اللفافة عَلَى صاحبها تأثيرا سلبيا فتُذهِب نور وجهه وصحّة بدنه ، عنونوا لِهَذَا
? ـ الفكرة الثّانية :
ـ آثار التّدخين السّلبية عَلَى جسم المدخّن .
ـ تبعات السيجارة عَلَى مدخّنها .
الوحدة الثّانية : تحديدها [ 09 ـ 10 ] قراءتها وتذليل صعوباتها .
الأسئلة : مَا حقيقة اللّفافة ؟ ج : هِيَ كذبة كبرى و قول أقرع .
س : بم يَجِبُ أن يتسلّح المدخّن لترك التّدخين ؟ ج : بالإرادة .
? ـ أفهم كلماتي : أقرع : أصلع ( من سقط شعر رأسه ) .
يدمن المدخّن اللّفافة فتدخله دوّامة لَا يخرجه مِنْهَا إلَّا إرادته القويّة ، هاتوا فكرة مناسبة .
? ـ الفكرة الثّانية :
ـ اللفافة كذبة كبرى تزيلها قوة الإرادة .
ـ التّحلّي بالإرادة سبيل الخلاص من اللّفافة .
? ـ القيم التّربويّة :
ـ قَالَ تعالى : ” وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ”
من شعري الخاص :
أ ويرضى ذو عقل راشد بدخان إِلَى جوفه داخلا
ذو نـشوة إن بثـغرة لثمه فـحسبك مِنْهُ سمّا قاتلا
أتذوّق النّصّ :
ـ من الأساليب الطّلبية الواردة :
النداء : والقرب مِنْهَا يا صديقي مفزع .
التّمني : يا لَيْتَ أنّك حين تنفث سمّها …
النّهِيَ : لَا تخدعنّك …
من الأساليب الخبريّة : البيت الأوّل ـ البيت الأَخِير .

تابع كل مَا يَخُصُّ اللغة العربية للسنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني من هُنَا :

تابع كل مَا يَخُصُّ السنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني من هُنَا :

ساهم فِي خدمة التَّعْلِيم فِي الجزائر و أرسل لنا ملفاتك لننشرها باسمك عَلَى موقع سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ و ذَلِكَ عبر الوسائل التالية:

لَا تتردد فِي ترك تعليق تعبر بِهِ عَنْ استفساراتك و ملاحظاتك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى