تحضير نص حالة حصار للسنة الثالثة ثانوي

السنة الثَّـالِثَة ثانوي
اللغة العربية و ادابها للسنة 3 ثانوي
تحضير نصوص اللغة العربية و ادابها للسنة 3 ثانوي

نص أدبي : حالة حصار للسنة 3 ثانوي

1- التعرف عَلَى الشاعر:

ـ من هُوَ محمود درويش ؟ مَتَى ولد ؟ وَأَيْنَ ؟ أَيْنَ واصل دراسته , فيم عمل ؟ وَأَيْنَ ؟ علام حصل ؟ إلام ترجمت أعماله؟ مَتَى توفي ؟
– محمود درويش شاعر فلسطيني ولد عام 1941م فِي قرية البروة ( عكا ) واصل دراسته الثَّانَوِيَة فِي كفر ياسين . عمل فِي الصحافة فِي العديد من البلدان العربية , حصل عَلَى عدة جوائز وأوسمة عربية وعالمية , ترجمت أعماله إِلَى أهَمُ اللغات الحية . من دواوينه : عاشق من فلسطين , حصار لمدائح البحر . توفي فِي 09 أوت 2008

2) تَقْدِيم النص :

ـ من الَّذِي يبدع أفضل فِي التعبير عَنْ القضية الفلسطينية ؟
ـ الَّذِي يبدع أفضل فِي التعبير عَنْ القضية الفلسطينية هم أبناؤها الدين عايشوا مأساتها .

3- تحضير درس حالة حصار – إثراء الرصيد اللغوي:

هوميري: نسبة إِلَى الشاعر الإغريقي هوميروس صاحب الإلياذة
طروادة: مدينة تركية اشتبك فِيهَا أهلها مَعَ اليونان
ـ أيوب : من أنبياء الله , يضرب بِهِ المثل فِي الصبر
ـ فِي الحقل المعجمي عين الألفاظ الَّتِي تصب فِي المفاهيم الاجتماعية فِي هَذَا النص .

فِي الحقل المعجمي:

ـ الألفاظ الَّتِي تصب فِي المفاهيم الاجتماعية ( نفعل مَا يفعل السجناء/ العاطلون عَنْ العمل/ تعلق سيدة البيت حبل الغسيل صباحا)
العبارات الأُوْلَى دلالة عَلَى معاناة المجتمع ، والثانية معاناة المرأة فِي بيتها.
ـ فِي الحقل الدلالي
ـ مَا المعاني الَّتِي تفيدها كلمة ” الخاطرة ”
فِي الحقل الدلالي: 

ـ الخاطرة: مَا يخطر بالقلب من أمر / هِيَ القلب أَوْ النفس ج : خواطر

4- تحضير درس حالة حصار – اكتشاف المُعْطَيات ومناقشتها:

ـ مَا الحالة الَّتِي يعيشها المواطن الفلسطيني مِنْ خِلَالِ النص ؟
ـ يعيش المواطن الفلسطيني مِنْ خِلَالِ النص حالة حصار
ـ إِلَى أي حد وَصَلَتْ معاناة الفلسطيني مِنْ خِلَالِ النص ؟
ـ وَصَلَتْ معاناة الفلسطيني مِنْ خِلَالِ النص إِلَى أَنَّ سيدة البيت لَا تستطيع تعليق حبل الغسيل
ـ هل يَدْعُو الشاعر إِلَى الثورة ؟ فيم يتمثل ذَلِكَ ؟ عين بعض العبارات الدالة.
ـ الشاعر لَا يَدْعُو إِلَى الثورة , ويتمثل هَذَا فِي دعوته إِلَى السلم , والتعايش مَعَ الآخر فِي عدل ومساواة . وَمِنْ العبارات الدالة عَلَى ذَلِكَ : اشربوا مَعَنَا القهوة العربية .
ـ من يقصد الشاعر بـ ” الواقفين عَلَى العتبات ” ؟ إلام يدعوهم ؟
ـ يقصد الشاعر بـ ” الواقفين عَلَى العتبات ” الإسرائيليين
ـ يدعوهم إِلَى الخروج من الأرض الفلسطينية
ـ عين بعض العبارات الدالة عَلَى الاضطهاد والاحتقار الصادر عَنْ المحتل .
ـ تعيين بعض العبارات الدالة عَلَى الاضطهاد والاحتقار الصادر عَنْ المحتل:
ـ لَا ليل فِي ليلنا المتلألئ بالمدفعية
ـ الألم
ـ هُوَ أن لَا تعلق سيدة البيت حبل الغسيل
ـ فقد تشعرون بأنكم بشر مثلنا

ـ الرموز الأدبية الشهيرة الَّتِي وظفها الشاعر هِيَ : أيوب , ويرمز إِلَى الصبر والأمل فِي الاستقلال ـ طروادة : رمز الكيد والخديعة
هذان الرمزان ساعدا فِي توضيح المعاني عَنْ طَرِيقِ تشخيصها

5) أناقش معطيات النص

ـ بم يوحي عنوان القصيدة ؟وهل تجد لَهُ صدى دَاخِل النص ؟ـ يوحي عنوان القصيدة بِأَنَّ الفلسطينيين يعيشون فِي حالة حصار مِنْ طَرَفِ الإسرائيليين واعتقال جماعي .
ـ نعم لَهُ صدى دَاخِل النص فِي قوله : ـ سيمتد هَذَا الحصار إِلَى …..
ـ إِذَا قارنت بَيْنَ هَذَا النص , ونص نزار قباني السابق. فيم يتفق الشاعران , وفيم يختلفان ؟
ـ فِي الحصار , تكون الحياة هِيَ الوقت ـ أيها الواقفون عَلَى العتبات…
ـ لمواليد برج الحصار …
ـ يتفق محمود درويش , فِي نصه هَذَا ” حالة حصار ” مَعَ نص نزار قباني السابق ” منشورات فدائية ” فِي تصوير معاناة الشعب الفلسطيني الخاضع للاحتلال الإسرائيلي .
ـ ويختلفان فِي أن نزار قباني تكلم عَنْ علاقة فلسطين بالعرب والمسلمين , بَيْنَمَا قصر درويش حديثه عَنْ معاناة الفلسطينيين فَقَطْ .
ـ هل اعتبر الشاعر ” الأمل فِي النصر ” ميزة أم عيبا ؟ وضح ذَلِكَ مَعَ إبداء رأيك
ـ اعتبر الشاعر ” الأمل فِي النصر ميزة ” فِي قوله : ـ نربي الأمل
ـ حر أنا قرب حريتي , وغدي فِي يدي ـ سَوْفَ أدخل عما قليل حياتي
ـ وأولد حرا بلا أبوين .
ـ رأيي : الأمل هُوَ سر الحياة , فالشاعر يدرك أن الشعب الفلسطيني لَا يستطيع أخذ حريته الآن , وَلَكِن يستطيع أخذها فِي المستقبل , لأنه لَا حياة مَعَ اليأس , وَلَا يأس مَعَ الحياة .
ـ لِمَاذَا وظف الشاعر شخص ” آدم ” فِي النص ؟ علل .
ـ وظف الشاعر شخص ” آدم ” فِي النص للدلالة عَلَى ارتباط الشعب الفلسطيني بأرضه , وَذَلِكَ إشارة إِلَى أَنَّ الشعب الفلسطيني لَا هوية لَهُ إلَّا الهوية الفلسطينية .
ـ مَا هِيَ الرموز الأخرى الَّتِي وظفها ؟ مَا دلالتها ؟
ـ الرموز الأخرى الَّتِي وظفها هِيَ :
ـ أيوب , الَّذِي يرمز للمعاناة والصبر والثقة فِي نصر الله لَهُ .
ـ ووظف رمزا آخر هُوَ: ” طروادة ” ودلالته أن العدو الإسرائيلي قَد خدع الشعب الفلسطيني واستولى عَلَى أرضه .
ـ يَبْدُو الشاعر ـ رغم الموقف الصعب ـ من محبي السلم ودعاته , مَا المقطع الَّذِي عبر فِيهِ عَنْ هَذَا الموقف ؟ أمتفائل أم متشائم من جنوح الخصم إِلَى السلم ؟
استخرج من النص مَا يدل عَلَى ذَلِكَ .
ـ الشاعر ـ رغم الموقف الصعب ـ من محبي السلم ودعاته , مِنْ خِلَالِ هَذَا المقطع :
ـ أيها الواقفون عَلَى العتبات ادخلوا
ـ واشربوا مَعَنَا القهوة العربية
ـ وَهُوَ متشائم من جنوح الخصم إِلَى السلم , وَذَلِكَ فِي قوله :
ـ كلما جاءني الأمس قلت لَهُ
ـ ليس موعدنا اليوم , فلتبتعد
ـ مَا الهدف الَّذِي يرمي إِلَيْهِ الشاعر من النص ؟
ـ الهدف الَّذِي يرمي إِلَيْهِ الشاعر من النص هُوَ أن يتعايش الشعبان الفلسطيني والإسرائيلي فِي أمن وسلام .
أبرز الشاعر فِي هَذِهِ الأبيات المعاناة الَّتِي يعيشها المواطن الفلسطيني،وَهِيَ حالة حصار تامة، تشبه حالة السجناء والعاطلين عَنْ العمل. الفرد لَا يَحْظَى فِيهَا بأدنى الحقوق الوَطَنِية. وَقَد وَصَلَتْ الحالة إِلَى حد أن ليله لَا يشبه الليل ونهاره لَا يشبه النهار.
ـ الشاعر ينزع نزعة إِلَى السلم والتعايش مَعَ الآخر فِي عدل ومساواة ، لِهَذَا فهو يَدْعُو هَذَا المحتل الواقف عَلَى العتبات إِلَى الاعتراف بحقوق الفلسطينيين المضطهدين ويخرج من حياتهم.
ـ حشد الكثير من العبارات الدالة عَلَى الاضطهاد ومنها: لَا ليل فِي ليلنا المتلألئ بالمدفعية، أعداؤنا يشعلون لنا النور فِي حلكة الأقبيةـ يقيس الج*** المسافة بَيْنَ الوجود والعدم، بمنظار دبابة، …
ـ ويوحي عنوان القصيدة بالاضطهاد ومعاناة الفلسطيني( نفعل مَا يفعل السجناء….) و درويش هُنَا يُرِيدُ حقوق الفلسطيني فِي الحرية والحياة الكريمة وَلَكِن بالتعايش مَعَ الآخر فِي عدل ومساواة.
ـ الشاعر جد كئيب لِأَنَّ المعاناة أزلية فمسحة الحزن والأسى بادية فِي كل العبارات ( بم يفكر من هُوَ مثلي. مُنْذُ ثلاثة آلاف عام.)
ـ الجديد فِي النص هُوَ شعر التفعيلة ، وتوظيف الرمز ( آدم فِي النص للتأكيد عَلَى أَنَّهُ يحمل مشاعر إنسانية سامية، ويشترك مَعَ بني الإنسانية فِي آدميته، / أيوب: يرمز مِنْ خِلَالِهِ إِلَى الفلسطيني الَّذِي تعرض لما لَا يطاق من الابتلاء والمعاناة)
والفائدة من اللجوء إِلَى الرمز هُنَا هُوَ إثراء المعارف واختصار التعبير وتعميق الفكرة.

تحديد بناء النص :

ـ مَا هِيَ الصفات الَّتِي نعت بِهَا الشاعر المحتل ؟
ـ الصفات الَّتِي نعت بِهَا الشاعر المحتل هِيَ أَنَّهُ لَا ينام وَهُوَ دائم التخطيط لتهويد الأراضي الفلسطينية , كَمَا أَنَّهُ يراقب كل شيء , وَلَا يترك أحدا يتحرك بحرية , تحت حراسة الدبابات , ويعتقد أَنَّهُ ليس من طينة البشر ” شعب الله المختار ”
ـ هل ترى قوة فِي التعبير عَنْ القضية الفلسطينية فِي هَذَا النص ؟ وضح بأمثلة من المعاني والبيان ( أساليب وصور )
ـ نعم عبر الشاعر بقوة عَنْ القضية الفلسطينية .
التوضيح بالمعاني : أعداؤنا يسهرون ـ اشربوا مَعَنَا القهوة العربية
التوضيح بالبيان : نربي الأمل ـ بلاد عَلَى أهبة الفجر ـ الأساطير تطرق أبوابنا .
ـ هل اعتمد الشاعر سرد الأحداث أم وصف الأحوال ؟ وضح بالتدعيم من النص
ـ اعتمد الشاعر وصف الأحوال . من ذَلِكَ :
ـ هُنَا , عِنْدَ منحدرات التلال , أَمَامَ الغروب
ـ وفوهة الوقت
ـ قرب بساتين مقطوعة الظل
ـ نفعل مَا بفعل السجناء
ـ مَا النمط الغالب عَلَى النص ؟
ـ النمط الغالب عَلَى النص هُوَ النمط الوصفي , والدليل عَلَى ذَلِكَ :
أَنَّهُ منحنا إمكانية تصور حالة الحصار الَّتِي يعيشها الشعب الفلسطيني دَاخِل فلسطين المحتلة

7) أتفحص الاتساق والتعليمجام فِي النص

فِي النص وحدة عضوية فهو مترابط الأجزاء فكريا و أسلوبيا و عاطفيا . و من وسائل الاتساق فِي النص انطلاق الشاعر من الضمير “نحن”  فِي التعبير عَنْ المأساة لتأكيد انتمائه إِلَيْهِ ، إضافة إِلَى التنويع فِي حروف الجر خاصة فِي و عَلَى.

ـ انطلق الشاعر من ضمير ” نحن ” فِي التعبير عَنْ مأساة فلسطين , مَا دلالة ذَلِكَ؟
ـ دلالة انطلاق الشاعر من ضمير ” نحن ” فِي التعبير عَنْ مأساة فلسطين , أن الشاعر واحد من أبناء فلسطين , وَهُوَ يشعر بِمَا يشعر بِهِ كل فلسطيني .
ـ وظف الشاعر بعض الرموز الأدبية الشهيرة . مَا هِيَ ؟ وما الَّذِي تضيفه إِلَى معاني النص ؟
ـ الرموز الأدبية الشهيرة الَّتِي وظفها الشاعر هِيَ : أيوب , ويرمز إِلَى الصبر والأمل فِي الاستقلال ـ طروادة : رمز الكيد والخديعة
هذان الرمزان ساعدا فِي توضيح المعاني عَنْ طَرِيقِ تشخيصها
ـ هل ترى علاقة دلالية بَيْنَ مقاطع هَذِهِ القصيدة ؟
ـ لَا أرى علاقة دلالية بَيْنَ مقاطع هَذِهِ القصيدة , وَذَلِكَ لِأَنَّ هَذِهِ النص هُوَ عبارة عَنْ ” خواطر ” : هُنَا عِنْدَ منحدرات التلال ـ هُنَا بعد أشعار “أيوب”
هُنَا لَا أنا ….. وهكذا يمكن تَقْدِيم أي مقطع عَلَى الآخر دُونَ أَنْ يختل المعنى
ـ تعددت وتنوعت حروف الجر فِي هَذَا النص خاصة ( فِي ـ عَلَى ) مَا المعاني الَّتِي أفادتها فِي السياق ؟
ـ المعاني الَّتِي أفادتها ” فِي ” : الظرفية الزمانية ـ الظرفية المكانية
ـ المعاني الَّتِي أفادتها ” عَلَى ” : الاستعلاء المجازي ـ الظرفية المكانية – الاستعلاء الحقيقي
ـ مَا مدلول الجمل الاسمية , وما مدلول الجمل الفعلية ؟ استخرج أمثلة من النص وعلق عَلَيْهَا .
ـ تدل الجملة الاسمية عَلَى الدوام والثبوت , وتدل الجملة الفعلية عَلَى التجدد
ـ المثال عَنْ الجملة الاسمية : أعداؤنا يسهرون , أفادت أن العدو الإسرائيلي دائم السهر والمراقبة .
ـ المثال عَنْ الجملة الفعلية : سَوْفَ أدخل عما قليل حياتي ” فِيهِ تجدد وحركة”
ـ استخدم الرمز للتعبير عَنْ التجربة ولتصوير المعانات واستعان بالتشبيهات مثل( وأما القلوب فظلت حيادية مثل ورد السياج/)
والاستعارة فِي ( لَا ليل فِي ليلنا المتلألئ بالمدفعية) فقد استعار المدفعية بَدَلًا مِن النجوم ليقرب القارئ من حالة معاناة الفلسطيني
ـ استخدم الشاعر النعوت بكثرة مثل: ( هوميري ـ الحاسة السَّـادِسَة ـ اللحظة العابرة …) وهذا لإثبات المعاني وتأكيدها وكَذَلِكَ خدمة للنمط فهو فِي حالة وصف لمعاناة الفلسطيني فِي سجن الحصار.
ـ النمط الغالب هُوَ الوصفي وخدمه السردي وكَذَلِكَ الحواري فِي المقطع الأَخِير / المؤشرات
ـ وَمِنْ مظاهر الاتساق والتعليمجام انطلاق الشاعر من الضمير الجمعي( نفعل مَا يفعل السجناء) وهذا للتعبير عَنْ الوحدة والاشتراك فِي المعاناة ولتأكيد روح الانتماء . واعتمد عَلَى المتكلم وَهُوَ الشاعر والمخاطب وَهُوَ الكيان الصهيوني والكل يجسد التجربة
وكذالك حروف الجر الَّتِي تعددت ( فِي ، عَلَى ، عَنْ) فَفِي دلت عَلَى الظرفية فِي ( نحملق فِي ساعة الصفر) عَلَى دلت عَلَى الظرفية فِي ( الواقفون عَلَى عتبات البيوت / الأَسْمَاء الموصولة ( مَا نفعل مَا يفعل السجناء…)
أدوات الشرط( كلّمَا ،) التكرار ( هُنَا / نفعل مَا يفعل…)

– أجمل القول فِي تقدير النص:

القصيدة نموذج لشعر القضية الفلسطينية الَّذِي جاء عَلَى لسان أبنائها و هُوَ محمود درويش فتظهر النزعة الوَطَنِية عنده بوضوح ، و نجد فِيهَا قيمة سياسية تمثلت فِي معاناة الفلسطينيين من الاحتلال و قيمة إجتماعية تمثلت فِي المعاناة اليومية للناس. 

و من الناحية الفنية تعتبر القصيدة نموذجا للشعر المعاصر مِنْ خِلَالِ خصائصها و أهمها :

التعبير عَنْ الواقع المعيش

اللغة البسيطة الواضحة

الوحدة العضوية

توظيف الرمز

التكرار

الصورة الشعرية

نظام الشعر الحر

– درويش شاعر ثوري صاحب انفعالات وجدانية يخاطب برمزية معبرة ، كَثِيرًا مَا يعبر عَنْ الألم والمعاناة جسد بقوة روح الانتماء وينزع النزعة الوَطَنِية والقومية

وَمِنْ القيم الواردة فِي النص:

القيمة السياسية: صراع الفلسطيني مِنْ أَجْلِ الحرية / نزوع الشاعر إِلَى التعايش مَعَ الآخر فِي عدل وسلم
القيمة الاجتماعية: معاناة المجتمع الفلسطيني فهو كالعاطل والسجين فِي داره ووطنه / المرأة فِي بيتها
القيمة الفنية : خصائص شعر التفعيلة ومظاهر التجديد فِي القصيدة العربية ك:
التحرر من قيد الوزن والقافية والروي/ استخدام الرمز / الإيحاء فِي اللفظة / التدفق العاطفي وصدق الشعور / استمداد الموضوعات من الواقع المعيشي/ الالتزام / التكرار/ سهولة اللغة …
ـ ماذا جسد الشاعر فِي نصه ؟
ـ جسد الشاعر فِي نصه النزعة الوَطَنِية ,
ـ مَا أبرز قيمة فِي النص ؟
ـ أبرز قيمة فِي النص هِيَ القيمة السياسية
ـ هل ينزع الشاعر إِلَى السلم والتعايش مَعَ الآخر أم ينزع إِلَى العنف؟
ـ ينزع الشاعر إِلَى السلم والتعايش مَعَ الآخر فِي عدل ومساواة
ـ هل هُنَاكَ قيمة أُخْرَى؟ مَا هِيَ ؟ فيم تمثلت ؟
ـ نعم هُنَاكَ قيمة أُخْرَى , هِيَ القيمة الاجتماعية , الَّتِي تمثلت فِي تصوير معاناة المجتمع اليومية , معاناة الإنسان فِي الشارع , ومعاناة المرأة فِي بيتها
ـ هل يَبْدُو الشاعر كئيبا أم مسرورا ؟ مَا سبب ذَلِكَ ؟
ـ يَبْدُو الشاعر كئيبا , نتيجة معانة شعبه الفلسطيني .

تحضير نصوص اللغة العربية وادابها للسنة الثَّـالِثَة ثانوي من هُنَا :

تابع كل مَا يَخُصُّ اللغة العربية وادابها للسنة الثَّـالِثَة ثانوي من هُنَا :

ساهم فِي خدمة التَّعْلِيم فِي الجزائر و أرسل لنا ملفاتك لننشرها باسمك عَلَى موقع سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ و ذَلِكَ عبر الوسائل التالية:

لَا تتردد فِي ترك تعليق تعبر بِهِ عَنْ استفساراتك و ملاحظاتك .

عَنْ الموقع

المدونة Taa3lim.com هِيَ الموقع الإِِلِكْترُونِي الأول فِي المنطقة. مهمته مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث التربويـــة وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تعلــيمي مهني متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال التربـــوي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى العام فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا SELSA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *