تحضير نص سطر أحمر من الأمس للسنة الأولى متوسط الجيل الثاني

سلسبيل للتوظيف وَالتَّعْلِيمِ

السنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني

اللغة العربية للسنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني

تحضير نصوص اللغة العربية للسنة الأُوْلَى متوسط الجيل الثاني

المقطع الثاني : حب الوطن

التّقديم للمقطع : 

حين مشاهدة مُبَارَيَات كرة القدم ، تفرح فرحا شديدا إن فازت الجزائر فِي مباراتها . مَا الذّي سبب فرحك ؟ ج : انتصارها . هل ستفرح إن خسرت ؟ ج : لَا 
س : مَا الَّذِي دفعك للفرح لفوزها و الحزن لخسارتها ؟ ج : حبّ الجزائر فَهِيَّ وطني . 
حبّ الأوطان عنوان مقطعنا الثّاني . 
الانطلاق من وضعيّة تعليميّة : 

مَا إن تنوي دولة احتلال أُخْرَى، إلَّاّ وجدت تصدّيا رهيبا من أفرادها فيقفون وقفة كرجل واحد ، مضحين بالنّفس والنّفيس غير مبالين بأرواحهم . س: مَا الَّذِي حملهم عَلَى ذَلِكَ ؟ ج : حبّهم لأوطانهم . إليك هَذَا النّص الذّي يُثَمِّنُ الفكرة .

السند نص سطر أحمر من الأمس :

بلغ الجانبَ العُلويّ من الزّقاق الّذِي يُفضي إِلَى دارهم، بَلَغَهُ أنينٌ طويلٌ، سُرعانَ مَا أبصرَ صاحبه. وتوقّف لَا يقوى عَلَى إصدار أَيَّةِ حركة. كَانَ هُنَاكَ عسكريّ مُلْقًى عَلَى ظهره إِلَى جانب الطّريق ؛ ودماءٌ غزيرةٌ كَانَت قَد سالت عَلَى رقبته. عَلَى مبعدة من الجريح كَانَت هُنَاكَ جثَّةٌ لعسكريّ آخر يَبْدُو عَلَيْهِ أنّه ميّت، تسمَّرت عيناه فِي العسكريّ الجريحِ، وَقَد ذهل تماما عَنْ نفسه. فِي تِلْكَ الّلحظات، بلغت مسامعَ مراد نداءات والدته من أسفلِ الزّقاق، غيرَ أَنّه لَمْ يكُن ليقوى عَلَى تبيّنها.
صُفرة شديدةٌ كَانَت قَد عَلَت وجْهَهُ. شفتاهُ ظلّتا منفرجتين قليلا، جَلَس عَلَى دكّة بفناء الدّار. راحت والدتُه تحاول أن تردَّه إِلَى الواقع، غير أنّها لَمْ تفلح تَمامًا، ذَلِكَ أنّه كَانَ يزيحها بحركة بطيئةٍ من يَدِهِ.
لَمْ يفق مراد إلّا عِنْدَمَا هبط اللّيل. والدته كَانَت جالسةً إِلَى جانبِه تُحدَّق فِيهِ وَدَلائلُ الحيرة باديّةٌ عَلَى وجْهِهَا.كَانََ والدُه يقلّب أزرارَ المِذْياِع، عساه يقع عَلَى محطَّة من المَحَطّات الإذاعيّة العربيّة. وَلَمْ يفطن إِلَى أَنَّّ مراد قَد أفاق من إغفاءته. أصواتٌ حادّةٌ كَانَت تصدر من المذياع، وتتحوَّل إِلَى نوع من الخَشْخَشَةِ.
وأحسّ مراد بالدّموع تستقرّ فِي أطرافِ عينيه من الفرح. والدُهُ مجاهِدٌ هُوَ الآخر ! وإلاّ فَكَيْفَ يفسرّ هَذَا الاهتمامُ الشّديد للتّعرّف عَلَى مَا يجري فِي الوطنِ منْ أحداثٍ ؟
وأحسّ مراد فِي تِلْكَ اللّحظة بِأَنَّّ عَلَيْهِ أن يقومَ بشيء. وقامَ متباطئًا من فراشه، وتناولَ قلماً أحمرَ، قَرَّبَه من شفتيه، وجعلَ يضغطُ عَلَى طَرفه بأسنانه، وسُرعانَ مَا التمعت عيناه، فانحنَى عَلَى الكرّاسة ليخطَّ عَلَيْهَا: «من جِبالنا طلعَ صوتُ الأحرار ينادينا. ينادينا للاستقلال » 

أسئلة فهم النّصّ نص سطر أحمر من الأمس :

س : ماذا سمع مراد وماذا شاهد ؟ ج : سمع أنينا وشاهد صاحبه (عسكريّ جريح) .
س : لِمَاذَا لَمْ يتوقّف، وَلَمْ يكن فضوليًا لمعرفة ماذا جرى ؟ ج : لِأَنَّّه يعلم أنّها جثث لجنود فرنسيين غزاة قتلهم المجاهدون .
بعد لحظات، هل عرف مراد حقيقةَ الأمرِ ؟ كَيْفَ ؟ ج : نعم ، فقد أفاق من صدمته وعرف مِنْ خِلَالِ اهتمام والده الشّديد بِمَا يجري من أحداث أنّه مجاهد .
كَيْفَ كَانَت حالة مراد النَّفسية بعد معرفته حقيقة الأَمْرِ ؟ وهل استطاع أن يصمدَ ؟ ج : كَانَ مذهولا ، بيد أنّه استطاع الصّمود .
كَيْفَ وصف الكاتب حالةَ مراد ؟ اِستخرج بعضَ الأوصافِ من النص. ج : صفرة شديدة علت وجهه ، ظلّتا شفتاه منفرجتين .
أَيْنَ كَانَ والدُ مراد موجُوداً قبل رجُوعه إِلَى البيت مساءً ؟ وبم كَانَ مشغولا لَمّْا عاد إِلَى البيت ؟ ج : كَانَ مَعَ المجاهدين ، وحين عاد إِلَى البيت انشغل بتقليب أزرار المذياع .
مَا الشّيء الَّذِي جعلَ مراد يبكي ويفرح فِي الوقت نفسه ؟ ج : معرفته بِأَنَّّ والده مجاهد .
ماذا أخرجَ مراد من محفظته ؟ ج : أخرج قلما أحمر . وماذا كتب ؟ ج : خطّ عَلَى ورقة لحن الثّورة الخالد : من جبالنا طلع صوت الأحرار ينادينا ، ينادينا للاستقلال…

شرح المفردات نص سطر أحمر من الأمس :

-أعودُ إِلَى قاموسي :
– أفهمُ كلماتي :
يفضي : يؤدّي ، يقود / أنين : صوت الألم ، تأوّه ـ فعله : أنّ يئنّ / تسمّرت : تركّزت تبينها : التّعرف عَلَيْهَا / الدّكّة : بناء يسطّح أعلاه للجلوس ، ج : دكاك / لَمْ تفلح : لَمْ تنجح تحدّق : تنظر بتمعّن / بادية : ظاهرة .

ـ الفكرة العامّة نص سطر أحمر من الأمس :

ـ وصف حالة مراد قبل وَبعْدَ الحادثة .
ـ جهاد الأب أنسى مراد ذهوله وحيرته .
– الاخلاص والتضحية صفتان ملازمتان لِكُلِّ مواطن شريف فِي سبيل الوطن. 

الأفكار الأساسية – تحضير نص سطر أحمر من الأمس :

الفكرة 1 :
– وصف الجثث الملقاة فِي الشارع .
ـ حيرة مراد وذهوله بَيْنَ الجثث
الفكرة 2 :
– حالة مراد النفسية.
ـ حالة مراد النّفسيّة وصدمته لهول مَا رأى .
الفكرة 3:
-اكتشاف مراد أن والده مجهد.
الفكرة 4 :
– تعبير مراد عَنْ فرحته.
ـ معرفة مراد لحقيقة والده وفرحته الغامرة بِذَلِكَ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى