تدريس اللغة الإنجليزية في الابتدائي 2022

تدريس اللغة الإنجليزية في الابتدائي -  قرار تدريس اللغة الإنجليزية - الجزائر تقرر تدريس الإنجليزية - تعلم اللغة الانجليزية
الجزائر تقرر اعتماد الإنجليزية فِي مرحلة التَّعْلِيم الابتدائي

تفاصيل تدريس الانجليزية فِي الابتدائي 2022:

أمر رَئِيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، خِلَالَ ترأسه، يوم الأحد، اجتماعا لمجلس الوزراء، باعتماد اللغة الإنجليزية بدءا من الطور الابتدائي، وهذا بعد “دراسة عميقة للخبراء والمختصين”.

و بخصوص مراجعة البرامج التعليمية والكتاب المدرسي, جدد الرئيس تبون “عزمه عَلَى مراجعة قانون الأستاذ، تنفيذا لالتزاماته فِي إِطَارِ إصلاح المنظومة التربوية”.

وَيَأْتِي هَذَا خالل ترأسه إجتماع لمجلس الوزراء، أَيْنَ جدد رَئِيس الجمهورية عزمه، عَلَى مراجعة قانون الأستاذ تنفيذا الإتزاماته، فِي إِطَارِ إصالح المنظومة التربوية.

وَشَدَّدَ الرئيس عَلَى ضرورة مراجعة البرامج التعليمية، بالإهتداء، بالروح التربوية، منهاجا، كون أجياال من المتفوقين، مُنْذُ الإستقلا، وَفِي مختلف التخصصات.

كَمَا أمر رَئِيس الجمهعورية، بمنع مراجعة البرامج التعليمية، خِلَالَ المواسم الدراسية، منعا باتا.

ونصت تعليمات الرئيس بِأَنَّ تكون مراجعة البرامج التعليمية وفق أهداف مسطرة ومحددة تعتمد بالأساس عَلَى نَتَائِج التَّعْلِيم التربوي وتحديد رزنامة ال تقل عَنْ عامين أَوْ ثالثة لتنفيذها.

وَوَجَّهَ الرئيس فِي الأَخِير بإطالق فوري الإستشارة واسعة بَيْنَ الفاعلين، فِي قطاع التربية للخروج بنظرة موحدة، حول ظاهرة ثقل المحفظة المَدْرَسِية واعتمادها مباشرة.

تدريس اللغة الإنجليزية فِي الإبتدائي يخلق مناصب شغل جديدة:

بقرار ترسيم تدريس اللغة الإنجليزية فِي الطور االبتدائي، يرتقب أن تكون حاجة وِزَارَة التربية لتوظيف فِي هَذَا الطور من الأولويات المهمة لحاملي الشهادات الجامعية فِي اللغة الانجليزية. خاصة وَأَن إعتماد الإنجليزية فِي الابتدائي يلزم الوزارة عَلَى إيجاد الطاقم البشري للتدريس .

هَكَذَا سيكون الحجم الساعي لتدريس اللغة الانجليزية فِي الإبتدائي:

إن الإهتمام باللُّغَةِ الانجليزية يعد محور عمل وِزَارَة التربية، حَيْتُ يتم العمل عَلَى إدراجها فِي الطور الإبتدائي. مَعَ تكييف الحجم الساعي فِي الطورين المتوسط والثاني، إضافة إِلَى القيام بدورات تكوينية لأساتذة، مِنْ أَجْلِ إتقان هَذِهِ اللغة الَّتِي تعد لغة العصر وبدلا من اللغة الفرنسية.

لِمَاذَا تدريس اللغة الإنجلزية فِي الإبتدائي:

قَالَ وَزِير التربية الوَطَنِية فِي وقت سابق: “ككل اللغات الأجنبية فِي المحيط المدرسي فِي التَّعْلِيم الإبتدائي يتطلب إدراج اللغة الانجلزية تحضيرا محكما وفق محطات تربوية وتنظيمية ضرورية”.

تصريحات وَزِير التربية جاءت خِلَالَ رده عَلَى أسئلة النواب فِي المجلس الشعبي الوطني، عَنْ تدريس اللغات الأجنبية المعتمدة دوليا.

كَمَا بَيْنَ الوزير أن وِزَارَة التربية تعمل عَلَى تمكين التلاميذ من التحكم فِي اللغة الأجنبية خاصة مِنْهَا الإنجليزية والفرنسية، كون هَذَا التوجه يفتح آفاق واسعة لِكُلِّ التلاميذ عَلَى مجال الفكر والعلوم، كَمَا نص عَلَيْهِ القانون التوجيهي للتربية.

وَقَالَ أَنَّهُ توجد خطط يَجِبُ العمل عَلَى تَطْبِيق كل مَا فِيهَا، كون قرار تدريس اللغة الإنجليزية فِي الإبتدائي يساعد عَلَى تزويد الأطفال بأدوات النجاح وتمكين التلاميذ من الإطلاع مباشرة عَلَى المعرفة العالمية والتفتح عَلَى محتلف الثقافات.

يهمك أيضًا: 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى