زوجة بن زيما تعتنق الاسلام وتكشف خبايا قرارها بعد تعلقها باللاعب ذو الأصول الجزائرية

زوجة بن زيما تعتنق الاسلام وتكشف خبايا قرارها بعد تعلقها باللاعب ذو الأصول الجزائرية

كشفت عارضة الأزياء الأمريكية، جوردان أوزونا، سبب اعتناقها الإسلام عقب انتقال شريكها النجم الفرنسي، كريم بنزيمة إِلَى صفوف نادي اتحاد جدة فِي السعودية.

وَقَالَتْ صديقة بنزيمة فِي حديث إعلامي مَعَ مجلة “Yo Dona” نقلت مقتطفات مِنْهُ صحيفة “ماركا” الإسبانية أَنَّهَا كَانَت قَد أشهرت إسلامها فِي مسجد مدريد، وأنها لَمْ تستطع كبح مشاعرها ودموعها بعد النطق بالشهادتين.

وَأَوْضَحَتْ أن اهتمامها بالإسلام أمر جاد وأنه بعد البحث كَثِيرًا فِي تفاصيله توصلت إِلَى استنتاج مفاده أَنَّهُ دين “جميل”.

وَأَضَافَتِ أَنَّهَا بكت خِلَالَ قراءة القرآن، فِي شهر رمضان الماضي، مسلطة الضوء عَلَى قراءتها لكتاب “الطريق المقدس إِلَى الإسلام” الَّذِي يحكي قصة مسيحي اعتنق الإسلام فِي نهاية المطاف.

كَمَا كشفت أَنَّهَا لَمْ تكن تعرف مَدَى شهرة كريم بنزيمة قبل لقائهما لأول مرة، وَذَلِكَ بِسَبَبِ عدم اطلاعها عَلَى أخبار كرة القدم الأوروبية بِشَكْل جيد.

ووصفت شريك حياتها بـ “الرجل المذهل”، لافتة إِلَى أَنَّ والدها كَانَ ملاكما، وَلَمْ يكن يُسمح لَهَا عِنْدَمَا كَانَت طفلة بمشاهدة نزالاته، أَمَّا شقيقها فراكب أمواج محترف، وأنها كَانَت دائما مولعة بالأطفال.

يذكر أن جوردان أوزونا شابّة فرنسيّة وتحمل الجنسيّة الأمريكيّة، ولدت فِي ريون فِي فرنسا عام 1991، أي تبلغ مِنْ العُمْرِ 32 عاماً.

بدأت العمل فِي عرض الأزياء فِي سنة 2007 وأصبحت مِنْ أَهَمِّّ عارضات الأزياء فِي فرنسا ونيويورك، وأيضاً دَخَلَت مجال التمثيل حَيْتُ أدّت العديد من الأدوار فِي المسلسلات والأفلام الأجنبية.

كَانَت عَلَى علاقة بالمغني جاستن بيبر بعد إنفصاله عَنْ سيلينا غوميز فِي سنة 2013، حَيْتُ كَانَت جوردان تعمل نادلة فِي أحد المطاعم وتعرّف بيبر عَلَيْهَا هُنَاكَ، وَلَكِن لَمْ تستمرّ علاقتهما طويلاً بَلْ لبضعة أشهر.

وَفِي عام 2017، تعرّفت عَلَى مغنّي الراب الشهير تايغا بعد إنفصاله عَنْ كايلي جينر، وأيضاً لَمْ تستمرّ علاقتهما طولاً، فبعد فترة تعرّفت جوردان عَلَى لاعب كرة القدم الجزائري كريم بنزيما، وَلَا زالت علاقتهما مستمرّة حتّى الآن، وأنجبا مؤخراً طفلهما الأول فِي إحْدَى عيادات مدريد فِي 23 أفريل 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *