طلب خطي للتسجيل في القسم التحضيري

طريقة تسجيل أطفال التحضيري

أكيد كل زميل من المديرين يقول أن الأمر بسيط، غير أن الفهم الخاطئ قَد يؤدي إِلَى مَا لَا يحمد عقباه، تفاديا لفتح باب يصل إِلَى حدود اتخاذ إجراءات مِنْ طَرَفِ الإدارة الوصية فِي حق المدير.

فرضا أن المدرسة بِهَا قسم واحد للتحضيري أي يستوعب 25 طفلا.

فالمنشور الوزاري رقم 32 / 2008 وضح طريقة التسجيل الَّتِي تكون كالآتي:

1- يسجل المدير كل طفل يتقدم وليه لتسجيله.

2- يكتفي المدير بتقييد اسم الطفل إِلَى جانب طلب “شهادة ميلاد” فَقَطْ.

لَمْ شهادة ميلاد فَقَطْ؟

3- يعلم المدير ولي الطفل أن هَذَا ليس بالتسجيل النهائي للطفل، بَلْ هُوَ تقييد فِي السجل إِلَى حِينِ الدخول المدرسي وَبعْدَ التصفية والترتيب فَإِنَّ كَانَ الطفل ضمن الـ 25 عندها يستكمل الملف كاملا.

4- عِنْدَ الدخول المدرسي مَعَ فرضية أن عدد المسجلين 60 طفلا. يقوم المدير بترتيب الأطفال تَبَعًا لتاريخ الميلاد الأكبر فالأقل حَتَّى يصل إِلَى آخر مسجل لديه.

5- يضع المدير خطا بعد الطفل 25 موضحا أن هَذَا آخر طفل مقبول.

6- عِنْدَ الدخول المدرسي وَفِي اليوم الأول بعد إجراءات دخول الأطوار الثلاثة يلتفت لأطفال التحضيري المرفقين بأوليائهم ويبدأ بالمناداة بذكر اسم الطفل وتاريخ ازدياده المستخرج من شهادة الميلاد المستلمة بدءا، حَيْتُ ينادي بالأسماء وصولا إِلَى الطفل 25.

7- يخبر بقية الأولياء أن هَذَا حد القبول بالتحضيري بمؤسسته وَالَّذِي هُوَ ليس بالإلزامي.

8- يقوم المدير بتعليق القائمة فِي مكان مكشوف بِالمُؤَسَّسَةِ وَذَلِكَ أَنَّهُ فِي حالة ترخيص السِنْ واستفادة بعض الأطفال المولودين بـ: جانفي، فيفري، مارس حَسَبَ تسلسل تَارِيخ الميلاد للالتحاق بالسنة الأُوْلَى يقوم بإرسال استدعاءات إِلَى أولياء الأطفال الإضافيين لإلحاق أبنائهم بِالقسمِ التحضيري.

9- إن الشفافية فِي مثل هَذِهِ العملية ضروري جدا وهذا مَا نص عَلَيْهِ المنشور وَبِكُلِّ وضوح.

إن العملية بِهَذِهِ الطريقة يطبقها مدير مدرستنا بدقة حَيْتُ لَا يعاني مِنْ أَيِّ إشكالية بالنظر إِلَى بعض الشكاوي الَّتِي يذهب ضحيتها السيد المدير جراء جهله بالمناشير أَوْ عدم حصوله عَلَيْهَا أصلا …

ملاحظة: هُنَاكَ بعض الأطفال يرسلون إِلَى القسم التحضيري انطلاقا من ترخيصات يقدمها مدير التربية فَلَا بأس فِي استقبالهم لِأَنَّ المسؤولية تبقى عَلَى مدير التربية ليتحمل مسؤوليتها، فلعلمكم فخلال هَذِهِ السنة قَامَتْ الوزارة بإرسال مراسلات مستعجلة أحصت فِيهَا أطفال التحضيري بَعْدَ أَنْ وصلتها تقارير تفيد بتجاوزات عَلَى مُسْتَوَى المؤسسات، لذلك من النباهة حماية نفسي قبل أن أحمي غيري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى