كوت ديفوار .. فأل خير على المنتخب الوطني الجزائري في كأس افريقيا

بعد 40 عامًا، سيعود المنتخب الجزائري إِلَى مدينة بواكي بكوت ديفوار، للمشاركة فِي كأس أمم إفريقيا 2024.

كَانَت مدينة بواكي مسرحًا لمشاركة المنتخب الجزائري فِي كأس أمم إفريقيا 1984، وَالَّتِي شهدت تألقًا کَبِيرًا للخضر.

فَفِي هَذِهِ النسخة، احتل المنتخب الجزائري المركز الثالث، بَعْدَ أَنْ خسر أَمَامَ الكاميرون فِي نصف النهائي بركلات الترجيح، بَعْدَ أَنْ انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وَكَانَ المنتخب الجزائري قَد أظهر قدرات كبيرة فِي هَذِهِ البطولة، حَيْتُ فاز فِي جميع مبارياته فِي دور المجموعات، ثُمَّ تغلب عَلَى غانا فِي ربع النهائي.

ويأمل المنتخب الجزائري أن يعيد ذكريات البطولة الرائعة الَّتِي عاشها فِي بواكي عام 1984، وَأَن يحقق لقب كأس أمم إفريقيا هَذَا العام.

كَانَ المنتخب الجزائري فِي حالة فنية رائعة فِي كأس أمم إفريقيا 1984، حَيْتُ كَانَ يَضُمُّ مجموعة من اللاعبين الموهوبين، مثل لخضر بلومي، ومصطفى دحلب، وعلي بن شيخ، وعلي فرقاني.

وقدم المنتخب الجزائري أداءً رائعًا فِي البطولة، حَيْتُ فاز فِي جميع مبارياته فِي دور المجموعات، ثُمَّ تغلب عَلَى غانا فِي ربع النهائي.

وَفِي نصف النهائي، التقى المنتخب الجزائري بالكاميرون، وَالَّتِي كَانَت من أقوى المنتخبات فِي ذَلِكَ الوقت.

وانتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، لتحسم المباراة بركلات الترجيح، وَالَّتِي ابتسمت للكاميرون بنتيجة 5-4.

وبذلك، اكتفى المنتخب الجزائري بِالمَرْكَزِ الثالث، بَعْدَ أَنْ فاز عَلَى مصر بنتيجة 3-1 فِي المباراة الترتيبية.

يأمل المنتخب الجزائري أن يعيد ذكريات البطولة الرائعة الَّتِي عاشها فِي بواكي عام 1984، وَأَن يحقق لقب كأس أمم إفريقيا هَذَا العام.

ويمتلك المنتخب الجزائري لاعبين موهوبين، مثل رياض محرز، وإسماعيل بن ناصر، بلايلي، وبغداد بونجاح، وإسلام سليماني.

وَإِذَا تمكن المنتخب الجزائري من تَقْدِيم أداء جيد فِي البطولة، فَإِنَّهُ سيكون قادرًا عَلَى المنافسة عَلَى اللقب.

ظهرت المقالة كوت ديفوار .. فأل خير عَلَى المنتخب الوطني الجزائري فِي كأس افريقيا أولاً عَلَى خدمة نيوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *