لهذه الأسباب ..بلماضي يتدخل في صفقات لاعبي المنتخب الوطني

لهذه الأسباب ..بلماضي يتدخل في صفقات لاعبي المنتخب الوطني المنتخب الوطني مباراة الجزائر القادمة 2023

يتابع الناخب الوطني جمال بلماضي تطورات صفقات لاعبي المنتخب الوطني بجدية كبيرة ، فِيمَا قرر بعضهم الأخذ بنصيحة الناخب مِنْ أَجْلِ حسم مستقبله الكروي.

وَتَأْتِي هَذِهِ المتابعة فِي سياق التحديات التمقبلة للمنتخب الوطني فِي إِطَارِ استكمال تصفيات كاس افريقيا 2024 بكوت ديفوار وَكَذَا الشروع فِي لعب تصفيات كأس العالم 2026.

يَتَرَقَّبُ الكثير من المتتبعين المستجدات الأولية لفترة الميركاتو الصيفي، أملا فِي الوقوف عَلَى صفقات نوعية تخدم مستقبل اللاعبين الجزائريين فِي مختلف البطولات.

مَعَ إمكانية تصدير البطولة الوَطَنِية للاعبين محليين إِلَى الخارج، وَيَأْتِي ذَلِكَ تزامنا مَعَ تتويج بعض الأَسْمَاء بألقاب نوعية، عَلَى غرار رياض محرز وبن رحمة وقندوسي وشعيبي، إضافة إِلَى تحويل بعض اللاعبين وجهتهم نَحْوَ فرق جديدة، فِي صورة بن سبعيني وعوار وزروقي.

أجمع الكثير من المتتبعين عَلَى وصف حصيلة محترفينا فِي الخارج بالمتوسطة، قياسا بالأداء المقدم وكَذَلِكَ الألقاب المحصلة مَعَ انتهاء الموسم، حَيْتُ خطف العديد من اللاعبين الأضواء مَعَ أندية كبيرة فِي بطولات أوروبية معروفة.

وَفِي مقدمة ذَلِكَ رياض محرز الَّذِي نال 3 ألقاب هَذَا الموسم مَعَ مانشستر سيتي (لقب الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي ولقب رابطة أبطال أوروبا) مكنته من إثراء رصيده الشخصي من التتويجات والإنجازات عَلَى مدار السنوات الماضية.

وهذا بصرف النظر عَنْ عدم إشراكه فِي نهائي رابطة الأبطال الأوروبية وسط غضب الجماهير الجزائرية من خيارات غوارديولا وطريقة تهميشه لقائد “الخضر”.

وَفِي السِّيَاقِ ذاته، كَانَ اللاعب بن رحمة فِي الموعد وأنهى الموسم عَلَى وقع التتويج بلقب الاتحاد الأوروبي مَعَ نادي ويست هام الإنجليزي، بِشَكْل يعكس بروزه اللافت فِي مشواره الاحترافي فِي انتظار التكيف أكثر مَعَ تحديات المنتخب الوطني خِلَالَ المواعيد الرسمية المقبلة.

كَمَا كَانَ فارس شعيبي فِي الموعد ونال كأس فرنسا مَعَ نادي تولوز، فِي الوقت الَّذِي خطف اللاعب أحمد قندوسي الأضواء فِي الدوري الفرنسي بَعْدَ أَنْ نال 3 تتويجات كاملة هَذَا الموسم مَعَ فريق القرن نادي الأهلي، مِنْهَا لقبان محليان (كأس مصر والكأس الممتازة)، إضافة إِلَى لقب رابطة أبطال إفريقيا عَلَى حساب الوداد البيضاوي المغربي بملعب هَذَا الأَخِير.

وبعيدا عَنْ التتويجات المهمة لبعض اللاعبين المحترفين فِي مختلف البطولات الأوروبية والعربية، بقيادة محرز وبن رحمة وشعيبي وقندوسي، فَإِنَّ اللافت مَعَ انتهاء الموسم الكروي الحالي هُوَ تدشين بعض اللاعبين لحركية الميركاتو الصيفي.

فِي إِطَارِ الرغبة فِي تَغْيير الأجواء والبرهنة مَعَ أندية أُخْرَى، عَلَى غرار المدافع بن سبعيني الَّذِي فضل مغادرة مونشنغلادباخ، مفضلا التنقل نَحْوَ بوروسيا دورتموند بحثا عَنْ التألق والألقاب.

والكلام نفسه ينطبق عَلَى الوافد الجديد عَلَى المنتخب الوطني حسام عوار الَّذِي غادر نادي ليون نَحْوَ الدوري الإيطالي من بوابة نادي روما، وكَذَلِكَ لاعب الوسط رامز زروقي الَّذِي حول الوجهة من نادي انشخيدة إِلَى فينورد.

فِي انتظار ترقب صفقات وتنقلات مماثلة للاعبين ينشطون فِي دوريات أوروبية وَحَتَّى عربية، مثلما يَتَرَقَّبُ الكثير مستجدات صادرات البطولة الوَطَنِية نَحْوَ الخارج.

خُصُوصًا وَأَن المواسم الأخيرة عودتنا عَلَى تنقلات مهمة للاعبين ناشطين مَعَ أندية محلية سرعان مَا خطفوا الأضواء خارج الوطن، عَلَى غرار عمورة وآدم زرقان والبقية.

وهذا بناء عَلَى بروز عديد الأَسْمَاء هَذَا الموسم، وَفِي مقدمة ذَلِكَ لاعبي اتحاد الجزائر اللَّذِينَ توجوا بلقب كأس الكاف، وبروز عناصر هامة مَعَ المنتخب المحلي خِلَالَ نهائيات “الشان” الَّتِي جرت فِي الجزائر مطلع العام الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *