مسرحية اول نوفمبر للاطفال مكتوبة pdf

مسرحية اول نوفمبر للاطفال مكتوبة pdf

مسرحية اول نوفمبر للاطفال مكتوبة pdf اننا بصدد ان نستعرض لكم تفاصيل التعرف عَلَى اجابة سؤال مسرحية اول نوفمبر للاطفال مكتوبة pdf وَالَّذِي جاء ضمن المِنْهَاج التعليمي الجديد فِي الجزائر , ولذلك فإننا فِي مقالنا سنكون اول من يقدم لكم تفاصيل التعرف عَلَى مسرحية اول نوفمبر للاطفال مكتوبة pdf .

مسرحية بعنوان : ” ماذا لو عاد الشهداء”

من تأليف وإخراج : بنانـــي عمــــار

الممثلون:

1-شهيد 1 الجد

2-شهيد 2 زميل الجد

3-الطفل 1 ابن أبو الشهيد

4-الطفل 2 زميل الطفل 1

5-المراهق 1

6-الجنرال

7-الجندي

مُدَّة العرض: 25 دقيقة

نص المسرحية :

الطفل 1: هَذَا قبر جدي الَّذِي استشهد أثناء الثورة التحريرية .

الطفل2: وهل لك أن تحكيلي عَنْ المعركة الَّتِي استشهد فِيهَا جدك ، وهذا لأكتب بحثا تاريخيا حول هَذِهِ المعركة.

الطفل 1: يا زميلي العزيز …………… الشيء الَّذِي يحيرني هُوَ عدم معرفتي للمعركة الَّتِي أستشهد فيا جدي .

أبي عِنْدَمَا صعد جدي إِلَى الجبل كَانَ عمره حوالي 06 أشهر .

وعندما استشهد كَانَ عمره سنتان.

أَمَّا جدتي أي أم أبي ماتت وعمر أبي 05 سنوات.

بقي أبي يتيما عِنْدَ خاله الَّذِي لَا يعلم شيئا عَنْ جدي.

وبقيت الأمور هَكَذَا .

لَقَدْ فتش أبي كَثِيرًا لمعرفة أسباب وفاة جدي لكن دون جدوى لِأَنَّ كل اللَّذِينَ شاركوا فِي المعركة استشهدوا وَفِي هَذَا المكان بالذات.

الطفل2: يَعْنِي أن أباك لَا يعرف شيئا عَنْ هَذِهِ المعركة .

وكيف نتحصل عَلَى المَعْلُومَات الآن.

هيا نذهب إِلَى مقر منظمة المجاهدين علنا نجد أحد الجنود الَّذِي عَلَى الأَقَلِّ يعطينا معلومات حول هَذِهِ المعركة.

الطفل1: هيا بنا

الشهيد1: وين راكو راحين يا أولادي اتقربوا ليا ……….. اتقربوا ليا ……….. اتقربوا ليا …..

الطفل1 والطفل2: أشكون أنتم …… جن وَلَا أنس……

الشهيد أنا جدك الي راكم تبحثوا عَنْ تَارِيخ المعركة الي استشهدت فِيهَا ….أنا جدك أنت…….اتفضلوا اجلسوا قدامي ……مَا تخافوش …..أنا نحكيلكم عَنْ قصة المعركة الي حيرتكم وحيرت الجميع .

الشهيد 2: أشكون هاذو يا……..

الشهيد1: هذوا أولادي جاو يترجمو علينا فِي عيد استقلالنا …..

الشهيد2: إيه إزورنا غير فِي الأعياد لوكان مَا كاش لاعياد راهم أنساونا هَذَا الزمان

الجنرال: جندي ألم أقل لك أقتلهم؟

الجندي: أَوْ….أَوْ….. قتلتهم وَلَكِن…….

الجنرال: وَلَكِن ماذا؟

الجندي: أَوْ…..أَوْ…. سيدي ………..سيدي……

الجنرال: أصمت أيها……..الجبان

الطفل 1: لَا لَا يا عمي الشهيد أحنا محال لَا ننساكم أنتم العبرة لنا أَوْ لوكان ماشي أنتم رانا مازلنا مستعمرين

الطفل 2: صح صح بفضل شهدائنا الأبرار نحن نعيش فِي نعيم

مابقاش الخماس عِنْدَ الناس

مابقاش الطفل ابيع فِي الجرنان دالجي…….. الجرنان دالجي…….. الجرنان دالجي……..

أَوْ مبقاش مبقاش

الطفل 1 صح صح بفضل شهدائنا الأبرار أَصْبَحَ الجزائري طبيب….مهندس……طيار……أستاذ……رَئِيس الجمهورية…….رَئِيس حزب………..

الشهيد1: أنا أسمعتكم راكم أتحوسوا تكتبوا تَارِيخ حول المعركة أنتعانا سجلوا ………..سجلوا يا أولادي التَارِيخ….. سجلوا .

الشهيد 1: فِي سنة 54 لبينا نداء جبهة التحرير والتحقنا بالجبل وهذا مِنْ أَجْلِ تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي.

الشهيد2: جاهدنا فِي الشرق …..غرب…..وسط…..وجنوب الجزائر

الشهيد1: اوقفنا فِي وَجْهِ الاستعمار بالقوة والعزيمة

الشهيد2: بالرغم أن عندهم أسلحة كثيرة

الشهيد1: الطيارات

الشهيد2: الدبابات

الشهيد1: الصواريخ

الشهيد2: رشاشات

الشهيد1: أَمَّا احنا كَانَ عندنا الإيمان بالله وبعض البنادق

الشهيد2: أغلبناهم فِي عدة معارك ……

الشهيد1: وأغلبونا فِي عدة معارك

الجنرال: ألم تسمع ماذا يقولون؟

الجندي: أَوْ…..أَوْ….. نعم إنني أسمع يا سيدي

الجنرال: لَا أريد سماع هَذِهِ الأقوال

جندي: أَوْ….أَوْ…. و أنا لَا أستطيع فعل شيء لأنني قتلتهم عدة مرات وَلَكِن بقوا أحياء فِي قلوب أبناء جلدتهم

الجنرال: أنت تقصد الشعب الجزائري

الجندي: أَوْ…..أَوْ….. نعم يا سيدي

الجنرال: أنت جبان …….جبان……جبان

الجندي : أَوْ……أَوْ……أنا جبان……..أنا جبان

الشهيد1: أَمَّا المعركة انتاعنا فكانت ……… كنا جايين من الأوراس وَكَانَ معانا بريد الولاية، كَانَ باقي لينا ساعة ونص مشية ونلحقوا للمركز

الشهيد 2: وصلنا السلاح وين كَانَ لازم يوصل 15 يوم مشية ريحينا ليلتين أوجينا موليين

الشهيد1: كُنْت طاوي البرنوس عَلَى كتافي كَانَت ليلتها لقمر ضاوي تقول شي نهار.

الشهيد2: خرجنا مَعَ المَغْرِب ليلة الشتاء كَانَت ليلتها ضلما زيت عَلَى خطوتين مَا بانلك والو.

الشهيد1:كُنْت وراه وشيوة عيط الله وأكبر قلت لَهُ واش كاين .

الشيهد2: كاين بمبة تحتي .

الشهد1: مَا تتحركش وغطيتو بالبرنوس أنتاعي وبديت نقرص

الشهيد2 : الله أكبر وارميت روحي فِي الحفرة

الشهيد1: اتطرتقت البومبا علينا واستشهدت

الشهيد2: أنا كُنْت متأثر كَثِيرًا بالجروح والدم الي نزل مني قمت بشجاعة وحرقت كل البريد الي كَانَ معايا واستشهدت

الشهيد1 و الشهيد2: هَذِهِ هِيَ الحكاية يا أولادي دونوا التَارِيخ ….. دونوا التَارِيخ ….. دونوا التَارِيخ ….. دونوا التَارِيخ ….. دونوا التَارِيخ ….. دونوا التَارِيخ …..

الطفل1: جدي …..جدي ….عد من فضلك عـ……….د …….. لَا

الطفل 2: اصبر يا زميلي واحمد الله أن لك جد شجاع .

المراهق : واش راكم اديروا اهنا يا أطفال وقيلا هربوا من المدرسة

الطفل1: لَا لَا احنا مَا هربناش من المدرسة

الطفل2: احنا جينا نترحموا عَلَى شهدائنا الأبرار

الطفل1: لو كَانَ أنسقسيك أنجاوبنا

المرهق: سقسي ………………..واش راك حاب

الطفل2: واش امثلك اليوم

الطفل1: واش رانا اليوم

المراهق: هَذَا هُوَ السؤال الي راه محيركم ………………. اليوم لخميس وَلَا………… مَا علابالكومش

الطفل1: اليوم ………….. اليوم هُوَ 5 جويلية

الطفل2: عيد الاستقلال

الطفل1: الذكرى الخمسون لاستقلال الجزائر

الطفل2: بفضل تضحية الشهداء رانا نحتفل بِهَذَا اليوم السعيد علينا

المراهق2: عيد الإستقلال ! هَذَا كَانَ بكري أَمَّا ضرك ……………………..عيد الهربة…… الحراقة……البابور…..اللوحة ….الطليان…..اسبانيا

الطفل1: الأررو…..الدرفيز

الطفل2: و بلادك لمن تخليها

المراهق: ياو راهي ليكم

الطفلان: وليكم

الطفل1 : وَلَا البلاد هَذِهِ مَا عجبتكش واش اخصها الشمس……البحر……الصحراء……وزيد بِزِيَادَةٍ ماتوا عَلَيْهَا مليون ونصف مليون شهيد.

المراهق: هَذِهِ البلاد عيانة ………مَا شي شابة

الطفل2: المثل يقول كل خنفوس عِنْدَ امو غزال وبلادنا هِيَ الشابة عَلَى كل البلدان

الطفل1: ابحالكم الي مَا خلوهاش اتكون شابة

المراهق: أنا مَا رانيش حاب نقعد أهنا راني حاب نروح نخدم الهيه

الطفل2: و أبلادنا أشكون يخدمها؟

الطفل1: أشكون يبنيها؟

الطفل2: أشكون يحميها؟

الطفل1: عَلَى احساب رايك احنا نروحوا ونخلوا الشهداء هوما يخدموها

المراهق : راك حاب اتقول هَذَا الشهيد هُوَ يخدمها وَلَا هَذَا

الطفل2: هَذَا القول انتاعك مَا شي انتاعنا اسأل الشهيد يجاوبك

المراهق: يا شهيد اشكون يخدم هَذِهِ البلاد ………..جاوبني من فضلك…..جاوب راك أتشوفوا واحد مَا حبش يجاوب

الشهيد1: لَا يا واولادي لَا تغركم الدول الكافرة بالأموال والتكنولوجيا

الشهيد2: إنما أنتم كذلك تخدموا ابلادكم اترجعوها جنة إِذَا اعملتوا بإخلاص

الشهيد1: حافظوا عَلَى بلادكم وما تمدوهاش للعدو مرة ثانية.

المراهق: عندكم الحق ……………….ابحال ناس كيما أنا الي مَا خلاوش البلاد اتكون شابة….. والناس الي حرقوا واش داروا …………. راهم عايشين فِي…..

الطفل2: الميزيرية

المراهق: الذل

الطفل 2: الحقرة

المراهق: وزيد……وزيد……

الطفل1: دزيار زينة البلداني

الطفل2: أنت حبي و فؤادي

الطفل 1: وأعلامك فِي السما ايلالي

الطفل1: مَا نسمح فيك يا نور أعياني

المراهق: بلادي يا بلاد العز والكرامة نخدمك بإخلاص وعزامة حَتَّى يوم القيامة

أَمَّا أنتم يا شهداء ………………………….أنعاهدكم أني نخدم بلادي بإخلاص ونبنيها حجرة بِحُجْرَة ونحطها فَوْقَ الراس

الطفل2: نشكرك يا زميلي عَلَى حبك لبلادنا ……… وهكذا اليد فِي اليد نرفدوا بلادنا وزكارة فِي عديانا

المراهق: هَذَا عهد مني أنني سَوْفَ أحارب كل من يُرِيدُ تدمير بلادي سَوَاء كَانَ فِي الداخل أَوْ الخارج

الشهيد1و 2 : نشكركم يا أولادنا عَلَى حبكم لبلادنا

الأطفال الثَّـالِثَة: لَا شكر عَلَى واجب ……………..نحن جيل الغد……………نحن من يفديك يا جزائر…….وان تو تري فيفا لالجيري…… وان تو تري فيفا لالجيري…… وان تو تري فيفا لالجيري…….. وان تو تري فيفا لالجيري………….. وان تو تري فيفا لالجيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى