موقع “فوت أفريكا”: هكذاتلاعب لقجع بنتائج الانتخابات ورئيس الكاف بقي عاجزا

موقع “فوت أفريكا”: هكذاتلاعب لقجع بنتائج الانتخابات ورئيس الكاف بقي عاجزا

واصل رَئِيس الجامعة المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، خِلَالَ انتخابات عضوية اللجنة التنفيذية لِهَيْئَةِ “كاف”، مخططاته “الدنيئة” ضد الكرة الجزائرية، خدمة للمصالح السياسية لبلده المَغْرِب.

واستعمل فوزي لقجع كل الطرق غير المشروعة، والمخالفة للقوانين ولأخلاقيات رياضة كرة القدم، مِنْ أَجْلِ قطع الطريق عَلَى مرشح الجزائر عبد الوهاب جهيد زفيزف، وحرمانه من عضوية اللجنة التنفيذية لـ”كاف”.

وحشد المغربي لقجع “عصابته” فِي أحد الفنادق، بالعاصمة المغربية الرباط، خِلَالَ الشهر الحالي، ليلة نهائي منافسة “كَانَ” أقل من 23 سنة، لمنع زفيزف من عضوية “كاف”، حَسَبَ مَا كشفه موقع “فوت أفريك”.

وَأَكَّدَ رَئِيس أحد الاتحادات المحلية للموقع السابق، رفض كشف هويته، أن فوزي لقجع عرض رشوة بأموال ضخمة لِكُلِّ رَئِيس اتحاد محلي ينتخب ضد الجزائري زفيزف.

وأغرى لقجع رؤساء تِلْكَ الاتحادات برشوة بلغت 10 آلاف دولار، لِكُلِّ من ينتخب عَلَى رَئِيس الاتحاد الليبي عبد الحكيم الشلماني، للفوز بعضوية اللجنة التنفيذية عَنْ اتحادات دول شمال إفريقيا.

وَقَالَ مصدر موقع “فوت أفريكا”، إن التعبئة الَّتِي تمت فِي ذَلِكَ الفندق بالرباط، مِنْ أَجْلِ دعم الشلماني، كَانَت توحي وكأن فوزي لقجع هُوَ المرشح لعضوية اللجنة التنفيذية لِهَيْئَةِ “كاف”.

ووفر رَئِيس الجامعة المغربية لكرة القدم طائرة خاصة لنقل الـ48 رَئِيسًا لاتحادات كرة القدم المحلية الإفريقية، إِلَى عاصمة “كوت ديفوار”، للمشاركة فِي أشغال الجمعية العامة العادية الـ45 لِهَيْئَةِ “كاف”.

وَبعْدَ أن حط رحاله فِي عاصمة كوت ديفوار، أسقط المغربي فوزي لقجع فعليا، مخطط رَئِيس الاتحادية الإفريقية للعبة باتريس موتسيبي، الَّذِي كَانَ داعما لفوز الجزائري زفيزف، وفق تقرير المصدر السابق.

وذهب لقجع إِلَى أبعد من تحدي رَئِيس “كاف” موتسيبي، وحذّر رَئِيس “فيفا” أيضًا من التحرك لدعم رَئِيس “فاف” ، بِمَا أن السويسري كَانَ يرغب فِي فوز زفيزف أيضًا، استنادا لتقرير موقع “أفريكا فوت”.

وبنبرة عدوانية فِي بحضور الأمين العام لـ”فياف” ماتياس جرافستروم، وجه المغربي لقجع تحذيرا مباشرا لإنفانتنو فِي أبيدجان، قائلا لَهُمَا: “إِنَّهَا مسألة دولة، هَذِهِ توجيهات الملك، لَا تأتوا وتغرزوا أنفكم، لَا أحد يتدخل”.

واندهش رَئِيس “فاف” وأمينه العام، من الكلام الَّذِي سمعه من رَئِيس الجامعة المغربية لكرة القدم، قبل ساعات من انطلاق الانتخابات فِي العاصمة الإيفوارية أبيدجان.

وَبِحَسَبِ الموقع نفسه، فَإِنَّ رَئِيس الاتحادية الدولية للعبة ورئيس “كاف”، فشلا فِي عكس اتجاه مخطط المغربي لقجع، رغم أنهما كَانَ قَد خططا بدورهما لفوز زفيزف بعضوية تنفيذية الهيئة الإفريقية.

وَفِي نهاية المطاف نجح لقجع فِي حرمان زفيزف من الفوز بالانتخابات، وثبّت حليفه الليبي فِي منصبه باللجنة التنفيذية لـ”كاف”، بَعْدَمَا فاز عَلَى المرشح الجزائري بـ38 مقابل 15 صوتا تحصل عَلَيْهَا رَئِيس “فاف”.

ويوما بعد فشله فِي تِلْكَ انتخابات عضوية اللجنة التنفيذية، للاتحادية القارية للعبة الأكثر شعبية فِي العالم، قَدّم عبد الوهاب جهيد زفيزف استقالته من منصب رئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *