وزارة التربية توضح بخصوص العتبة وأسئلة البكالوريا والبيام ؟

هذا ماقالته وزارة التربية عن العتبة وأسئلة البكالوريا وشهادة التعليم المتوسط
هام بخصوص العتبة وأسئلة البكالوريا وشهادة التَّعْلِيم المتوسط

اخبار التربية – وِزَارَة التربية توضح بخصوص العتبة:

أَكَّدَ المفتش المركزي بِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية، أن مواضيع إِمْتِحَانَات البكالوريا والبيام ستكون من الدروس الحضورية مضيفا أن العتبة أصبحت من الماضي.

وَفِي هَذَا السياق طمأن التلاميذ والأولياء بِأَنَّ مواضيع إِمْتِحَانَات البكالوريا و شهادة التَّعْلِيم المتوسط تمَّ إعدادها من الدروس الحضورية مَعَ الأساتذة.
و ذَلِكَ وِفْقًا للتوجيهات المقدمة من قبل وَزِير التربية الوَطَنِية للجان المكلفة بإعداد المواضيع، مشيرا إِلَى أَنَّ الحديث عَنْ العتبة صار من الماضي.

وَقَد كشف المفتش المركزي بِوِزَارَةِ التربية بِأَنَّ مواضيع الامتحانات صارت جَاهِزَة و أن اللجان المكلفة بالإعداد اشتغلت مُنْذُ شهر جانفي الماضي.

كَمَا أعلن بِأَنَّ اللجان المكلفة بالطبع موجودة حاليا فِي حالة عزلة تامة عَنْ العالم الخارجي و ذَلِكَ فِي انتظار ساعة الصفر.

بالمقابل استبعد ذات المسؤول إمكانية حدوث أي تسريب لمواضيع الامتحانات قبل الموعد المحدد للامتحان.

وهذا بالنظر إِلَى الإجراءات المتخذة من قبل وِزَارَة التربية الوَطَنِية و بالتعاون و التنسيق مَعَ وزارت ومؤسسات الدولة المعنية.

طالع أيضًا:

نشر مواضيع الإمتحانات الرسمية 2022:

كَمَا أَشَارَ إِلَى أَنَّ احتمالات التسريب تساوي الصفر، داعيا التلاميذ و الأولياء إِلَى عَدَمِ الاهتمام بالمناشير الَّتِي تظهر عبر وسائط ومواقع التواصل الاجتماعي لأنها غير صحيحة، وَالَّتِي هدفها فَقَطْ  التشويش والتأثير عَلَى التحضير و التركيزالنفسي للتلاميذ.

وللعلم إن نشر الأسئلة عبر المواقع الإِِلِكْترُونِيَّة يوم الامتحان مسموح بِهِ  فَقَطْ بعد مرور نصف الوقت و بداية خروج التلاميذ من أقسام الامتحان.

وغير ذَلِكَ فَإِنَّ من تثبت مسؤوليته سيتعرض لإجراءات عقابية قَد تصل حد السجن، مذكرا بِأَنَّ الهَوَاتِف النقالة ممنوع إدخالها إِلَى مراكز الامتحانات.

سحب استدعاءات الإمتحانات المَدْرَسِية الوَطَنِية onec.dz:

مواضيع شهادة التَّعْلِيم المتوسط والبكالوريا 2022:

تنظيم الامتحانات المَدْرَسِية الوَطَنِية لدورة 2022:

اعتماد نفس البروتوكول الصحي المعمول بِهِ منّذ سنتين:

بخصوص الإجراءات الصحية الوقائية المتخذة لِفَائِدَةِ التلاميذ يوم الامتحان، الوزارة قررت اعتماد نفس البروتوكول الصحي المعمول بِهِ مُنْذُ سنتين.

كَمَا يَتَضَمَّنُ تدابير احترازية ومنها التباعد  الجسدي و تفادي الازدحام عِنْدَ الدخول و الخروج من مراكز الامتحان.

و أن يقتصر الحضور فِي قاعة الامتحان عَلَى  20 مترشحا، وضمان  تَوْفِير وسائل التطهير  وتعقيم مراكز الامتحانات.

إِلَى جانب ذالك أن الامتحانات التجريبية الخَاصَّة بـ شهادتي التَّعْلِيم المتوسط و البكالوريا

وَالَّتِي انطلقت تَتِمُّ فِي ظروف عادية مَعَ توفر كل الإمكانيات.

كَمَا أن الهدف مِنْهَا إعداد التلاميذ ووضعهم فِي ظروف الامتحانات المَدْرَسِية الرسمية مِنْ خِلَالِ المواضيع و التوقيت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى