تحضير نص من اعاجيب الحيات 2 ثانوي علمي

Rate this post

تحضير نص من اعاجيب الحيات 2 ثانوي علمي

موقع تعليم التربوي

ارتأينا فِي هَذَا الموضوع بحول الله تعالى تَقْدِيم لكم :

تحضير نص من اعاجيب الحيات

2 ثانوي علمي


أتعرف علـى صآحب النص :

هُوَ أبو عثمان عمرو بن بحر بن محبوب الملقب بالجاحظ ولد سنة 159ه أقبل عَلَى العلم و الـأدب و اللغة يأخذها عَنْ أئمة البصرة ،و بلغ فِيهِ سعة ثقافته و عمقها مَا لَمْ يبلغه أحد فِي عصره عاش مَا يقرب من مائة عام كَانَت أزهى أيام الأدب العربي ،تعمق فِي كثير من المجالات الأدب و العلم و الفلسفة و اللغة توفي 255ه من آثاره ،البخلاء الحيوان البيان التبيين …

اكتشاف معطيات النص 

1 – من هُوَ راوي هَذِهِ القصة ؟
روى أحداث هَذِهِ القصة : أبو جعفر المكفوف و اخوه وَرِجَالِ من بني العنبر
2 – مَا الحيلة الَّتِي اهتدت إِلَيْهَا الحية ؟
عِنْدَمَا ينتصف النهار و يشتد الحر تغمس الحية ذنبها فِي الرمل ، ثُمَّ تنتصب كأنها رمح مثبت فِي الرمل او عود فِيهِ ، فيجيء الطير او الجرادة فيقع عَلَى رأس الحية ظنا مِنْهَا انها عود ،فَإِذَا بِهَا تفتح فاها و تتلقفه بسرعة فائقة.
3 – مم يتعجب الجاحظ ؟
تعجب الجاحظ من هَذِهِ القدرة الذكائية الَّتِي تتمتع بِهَا الحية ثُمَّ كَيْفَ تستطيع أن تصبر عَلَى البقاء فِي الرمل و قَد عاد كلاجمر ساعات من النهار ، فالأمر حقا يستدعي التفكير و التحفط فِي قبول الخبر .

مناقشة معطيات النص 

1 – مَا قيمة قول الجاحظ فِي اول النص : ” حدثنا أبو جعفر المكفوف النحوي ….. “
نقل الجاحظ خبر الحية كَمَا سمعه و قَد أسنده إِلَى رواته لنكون التبعة – فِي خبر يحتمل الصدق و الكذب – عَلَى الراوي لَا عَلَى الناقل و هَذِهِ طريقة أخذ بِهَا رواة الحديث أولا ثُمَّ انتقلت إِلَى فنون المعرفة كالتاريخ و الأدب شعره و نثره ، و السير .
2 – للجاحظ فِي هَذَا النص حديث رواه , و حديث أتى بِهِ من عنده عبر فِيهِ عَنْ رأيه . حدد كلا منهما فِي النص .
فِي هَذَا النص سرد فِيهِ الجاحظ حكاية سمعها من رجال بني العنبر من جهة كَانَت تحتال لصيد بعض العصافير و صغار الحشرات ، ثُمَّ عقب بتعليق عَلَى هَذَا الخبر المدوي عَنْ بني العنبر .
فَفِي الفكرة الأُوْلَى و تبدأ من ” حدثنا ……. وهج الرمل “
حيلة الحية فِي اصطياد العصافير و الحشرات
الفكرة الثَّـانِيَة و تبدأ من ” وَفِي هَذَا الحديث …….. الحياة “
موقف الحاجظ من الخبر المروي لَهُ عَنْ الحية .
“امتنعت الأرض عَنْ الحافي و المنتعل “
الصورة البيانية : كنايه عَنْ صفة هِيَ اشتداد الحر
أثرها فِي المعنى : تعمق المعنى و تدفع الذهن إِلَى التفكير فِي المخفي وَفِي دلك جمال و اتقان فِي التعبير
المحسن البديعي : الحافي . المنتعل : طباق إيجاب – أثره فِي المعنى : يوضح المعنى و يؤكده لِأَنَّ بالتضلد تتضح المعاني و تتمايز .
انتصبت كأنها رمح مركوز : هَذِهِ العبارة تصور بدقة حَيْتُ تثبت دَاخِل الرمل بَيْنَمَا راسها يكون خارجه دون حراك . إِنَّهَا تشبه رمحا منغرسا فِي الرمل او عودا ثابتا فِيهِ . فالصورة تشبيه يوحي بالمعنى السابق .
المشبه : هِيَ ( الحية ) – المشبه بِهِ رمح مركوز – الأداة : كأن – وجه الشبه : الانتصاب .
أثرها : تبرز قيمة المشبه و تقوي معناه .

تحديد بناء النص :

نمط النص سردي . و السرد اصطلاحا هُوَ نقل أحدذاث او أخبار من صميم الواقع أَوْ من نسج الخيال أَوْ من كليهما فِي أطار زماني و مكاني

خصائصه :

1 – توظيف الزمن الماضي : حدثنا – زعموا – غمرت – رأى ………
2 – اشتماله عَلَى قدر معين من المؤشؤات الزمانية : إِذَا – انتصف النهار – فِي الصيف – و القيظ – انتصاف النهار – ساعات من النمهار
3 – أفعال الحركة : غمست – انتصبت – وقع – قبضت عَلَيْهِ – ابتلعته – أكلته – انصرفت
– ادوات الربط :
– روابط العطف :
الواو : للجمع و الاشتراك مثل حدثنا أبو جعفر و أجوه وَرِجَالِ من بني عنبر – تصيد العصافير و صغار الطير .
الفاء : للترتيب و التعقيب مثل : انتصبت كأنها رمح مركوز أَوْ عود ثابت فـــــــيجيئ الطائر
ثُمَّ : للترتيب مَعَ طول المهلة ، ثل غمست هَذِهِ الحية ذنبها فِي الرمل ثُمَّ انتصبت .
– الروابط السببية : مثل : ذَلِكَ ( ذَلِكَ أن الطائر لَا يشك … )

شاهد أيضًا:

  • تحضير درس الاستعمار الفرنسي فِي الجزائر أسباب وأهداف 2 ثانوي
  • بحث حول التبرع بالدم للسنة الرَّابِعَة متوسط pdf
  • اثر العمل فِي حياة الفرد والمجتمع 1 ثانوي
  • تحضير درس العلاقات الخارجية للدولة العثمانية للسنة 3 متوسط
  • نمط معيشة الإنسان مَا قبل التَارِيخ للسنة الأُوْلَى متوسط
  • تحضير نص حب الوطن من الإيمان

تفحص الاتساق و التعليمجام 

مَا علاقة الفقرة الأخيرة بالقصة ؟
الفقرة الأخيرة من النص هِيَ تعليق عَلَى مَا جاء فِي القصة . حَيْتُ اختار نقده بدقة مبديا فِيهَا تشككه من صِّحَة مَا روي لَهُ : تعجب من تفكير الحية و كَيْفَ تقدر عَلَى الوقوف ساعات طوال من الهاجرة و قَد غمست ذنبها فِي رمال كالجمر .

تضمن النص فكرتين أساسيتن هُمَا :

حيلة الحية فِي اصطياد العصافير و الحشرات .
موقف الكاتب من الخبر المروى لَهُ .
معاني حروف العطف :
ثُمَّ : تفيد العطف مَعَ التراخي و المهلة
أَوْ : تكون للتخثيير بَيْنَ أحد الشيئين
الفاء : لَهَا ثلاثه مواضع : للعطف و الترتيب مثل رأيت زيدا فعمرا
للجواب : أَيْنَ بيتك فأزورك ؟
للاستئناف : مثل : قَالَ تعالى :”مَا يفتح الله للناس من رحمة ، فَلَا ممسك لَهَا ، و مَا يمسك فَلَا مرسل لَهُ من بعده . “

اجمال القول 

أستنتج من النص السمات العامة لطريقة الجاحظ :
سلك الجاحظ فِي النص سبيل العقل و المنطق و المحاكة فنقل إلينا الخبر بأقرب الطرق المؤدية إِلَى ذَلِكَ فكان أسلوبه وسيلة لَا غاية و هَذَا هُوَ الأسلوب العلمي الَّذِي يعلم العقل أولا و الأدب ثانيا
اسناد الخبر إِلَى رواته بأسمائهم و سنهم و صفاتهم .
عرض الموضوع كَمَا روي و تأخير التعليق عَلَيْهِ إِلَى آخر النص .
تحكيم العقل و تقليب الأمر عَلَى أوجهه للتسليم بِهِ أَوْ رده و إنكاره
أسلوبه واضح معتمد عَلَى تحكيم العقل و المنطق لذا امتاز بجلاء المعنى و التعبير عَنْ المقصود بأدق الألفاظ الدالة عَلَيْهَا
أسلوبه فِي النص علمي متأدب .

تحضير نص من اعاجيب الحيات 2 ثانوي علمي


أن واجهتك أي مشكلة فِي إحْدَى روابطنا يرجى اللجوء إِلَى صفحة اتصل بنا لمراسلتنا ، يمكنكم  المساهمة بنشر أعمالكم عَلَى الموقع، وَعَلَى الراغبين فِي ذَلِكَ مراسلتنا عَلَى البريد الإِِلِكْترُونِي:  contact@taa3lim.com

مِنْ أَجْلِ الاستفسار أكثر يمكنكم إرسال رسائل أَوْ تعليق  عَلَى موقعنا و سنكون فِي خدمتكم و نجيب عَلَى استفساراتكم و كذلك انتم سند لنا و دعم لنا

يمكنكم متابعتنا عَلَى:

★ لَا تنسى دعمنا لنواصل★

لَا تقرأ و ترحل، شاركنا برأيك .فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”

هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار

عَنْ الموقع

المدونة Taa3lim.com هِيَ الموقع الإِِلِكْترُونِي الأول فِي المنطقة. مهمته مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث التربويـــة وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تعلــيمي مهني متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال التربـــوي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى العام فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا anasd

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *