ملخص مادة التقويم التربوي pdf

الموقع الاول للدراسة فِي الجزائر يقدم لكم ملخص مقياس التقويم التربوي , مفهومه و اهدافه , وظائف التقويم التربوي و الانواع , ملخص شامل فِي مادة التقويم التربوي للمراجعة مِنْ أَجْلِ الامتحانات المهنية لخاصة بالاداريين والمفتشين لاكثر من 27 رتبة وَالَّتِي سبق واعلنت عَنْهَا وِزَارَة التربية الوَطَنِية حَيْتُ سَيَتِمُ تنظيم الامتحانات المهنية، الخَاصَّة بـ 27 رتبة فِي قطاع التربية، يوم 16 جويلية المقبل.

مفهوم التقويم التربوي

يختلف الكثير حول مفهوم التقويم التربوي، فالبعض يعدُّه مُجرد امتحان يجتازه المتعلمون لِتَحْدِيدِ مستوياتهم فِي المواد الدراسية، ولكننا إن اكتفينا بِهَذِهِ الرؤية سنهمل المفهوم الواسع للتقويم، وَالَّذِي يَتَضَمَّنُ إصدار حكم عَلَى المتعلم مَعَ الأخذ فِي عين الاعتبار قابليته للمادة الدراسية، والعلميات العقلية الَّتِي مارسها أثناء تعلُّمه، ومهاراته الفكرية والعملية ، وغير ذَلِكَ من العوامل الَّتِي تؤثر عَلَى مُسْتَوَى المتعلم ونتاجه التعلُّمي.

وبهذا يشمل التقويم التربوي تقويماً للمعلمين، والمناهج، والمؤسسات التعليمية والتربوية.

لذا يُمْكِنُنَا التعريف بالتقويم إجرائياً بِأَنََّّه:

عملية منهجية، تقوم عَلَى أسس عملية، تستهدف إصدار الحكم بدقة وموضوعية عَلَى مدخلات ومخرجات أي نظام تَرْبَوِي. وَمِنْ ثَمّ تحديد جوانب الضعف والقوة فِي كل مِنْهَا، تمهيداً لاتخاذ القرارات المناسبة للإصلاح.

أهداف التقويم التربوي

يُعتبر التقويم التربوي مكونا رئيسيا لِكُلِِّّ أنظمة التَّعْلِيم، و يلعب دوراً حاسماً خِلَالَ رحلة الطالب التعليمية. فمن خِلَالَ قياس ‏إنجازات الطالب وإتقان المهارة، تساعد التقاويم الطالب عَلَى التعلُّم، والمعلمين لِتَحْسِينِ العملية التعليمية، والمديرين ‏لاتخاذ قرار حول كيفية الاستفادة من المُعْطَيات، و واضعي السياسة لتقيّم فعالية البرامج التعليمية.‏

بالطبع لَا نُنكر أنَّ التقويم التربوي يُعد حقلاً معقّداً، وَلَكِن هُنَاكَ عدّة مبادئ أساسية تمكِّنك من حلّ شيفرته، واستخدامه بالشكل الصحيح، وتحسين مَا تكوّن لديك من مفهوم سابق عَنْهُ.

مراحل التقويم التربوي

ويعني التقويم التربوي بمفهومه الواسع عملية منظمة مبنية عَلَى القياس يتم بِوَاسِطَتِهَا إصدار حكم عَلَى الشيء المراد قياسه فِي ضوء مَا يحتوي من الخاصية الخاضعة للقياس، وَفِي التربية تعنى  عملية التقويم بالتعرف عَلَى مَدَى مَا تحقق لَدَى الطالب من الأهداف واتخاذ القرارات بِشَأْنِهَا، ويعنى أيضًاً بمعرفة التغير الحادث فِي سلوك المتعلم وتحديد درجة ومقدار هَذَا التغير.

وَلَكِن علينا الإيضاح هُنَا إِلَى أَنَّ هُنَاكَ عملية تتوسط القياس والتقويم وَهِيَ عملية التقييم الَّتِي مِنْ خِلَالِهَا يعطى الوصف الكمي “بيانات” الَّذِي حصلنا عَلَيْهِ بعملية القياس قيمة فيصبح وصفاً نوعياً ” معلومات” فمثلاً لَا يستطيع أن يقيم الطبيب درجة حرارة المريض الَّتِي بلغت بالقياس 39 درجة مئوية إلَّا بمعالجتها أَوْ دراستها بالرجوع إِلَى درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان وَالَّتِي يصبح مَعَهَا رقم 39 الَّذِي لَا يزيد عَنْ كونه وصفاً كمياً ” بيانات” وبدون أية دلالة أَوْ قيمة، وَيُشِيرُ إِلَى ارتفاع فِي درجة حرارة المريض وهذا يعتبر تقييم للحالة وهذه الخطوة أي التقييم هِيَ خطوة تشخيصية نحدد مِنْ خِلَالِهَا نقاط القوة والضعف لتصبح بعدها عملية التقويم ” تصحيح مَا اعوج من الشيء” عملية علاجية تعالج نقاط الضعف أينما وجدت.

مراحل التقويم

1. التقويم القبلي ( قبل بدء العملية التعليمية ) يهدف هَذَا التقويم إِلَى تحديد درجة امتلاك المتعلم لمجموعة من المهارات تعد لازمة لِلتَّعْلِيمِ الجديد وَمِنْ ثُمَّ يمكن للمعلم أن يتخذ قرارات فِي ضوء ذَلِكَ و من وظائف هَذَا التقويم مَا يلي :

أ – تحديد مُسْتَوَى الطلاب لدراسة معينة .

ب – تحديد الاستعداد أَوْ المَعْلُومَات السابقة و تشخيص الضعف أَوْ صعوبات التعلم .

2. التقويم البنائي (فِي إِطَارِ استمرارية التقويم أثناء العملية التعليمية ) و يهدف إِلَى تزويد المعلمين و الطلاب بتغذية راجعة مستمرة عَنْ مَدَى تعلم الطلاب و مَدَى تحقق الأهداف السلوكية أولا بأول .

3. التقويم التشخيصي العلاجي : ويكون أثناء عملية التَّعْلِيم و التعلم لتصحيح و تعديل المسار.

4. التقويم النهائي ( فِي نهاية العملية التعليمية ) يهدف إِلَى تزويد المعلمين و الطلاب بمعلومات عَنْ مَدَى تحقق الأهداف التعليمية وَمِنْ وظائفه:

أ – تقويم فاعلية التدريس .

ب – مقارنة النتائج الَّتِي حصلت عَلَيْهَا مجموعة من الطلاب بنتائج مجموعة أُخْرَى .

ج – نقل الطلاب من مُسْتَوَى تعليمي إِلَى مُسْتَوَى تعليمي آخر.

وظائف التقويم التربوي

يؤدي التقويم وظائف متعددة فِي العملية التعليمية وَفِي مقدمة هَذِهِ الوظائف :

1. الحكم عَلَى قيمة الأهداف التعليمية الَّتِي تتبناها المدرسة و التَأَكُّد من مراعاتها لخصائص و طبيعة الفرد المتعلم و لفلسفة وحاجات المجتمع و طبيعة المادة الدراسية كَمَا يساعد التقويم عَلَى وضوح هَذِهِ الأهداف ودقتها وترتيبها حَسَبَ الأولوية.

2. اكتشاف نواحي الضعف و القوة و تصحيح المسار الَّذِي تسير فِيهِ العملية التعليمية وهذا يؤكد الوظيفة التشخيصية العلاجية مَعًا للتقويم التربوي .

3. مساعدة المعلم عَلَى معرفة تلاميذه فردا فردا، و الوقوف عَلَى قدراتهم و مشكلاتهم وبهذا يتحقق مبدأ الفروق الفردية.

4. إعطاء التلاميذ قدرا من التعزيز والإثابة بِقَصْدِ زيادة الدافعية لَدَيْهِمْ لمزيد من التعلم والاكتشاف.

5. مساعدة المعلمين عَلَى إدراك مَدَى فاعليتهم فِي التدريس وَفِي مساعدة المتعلمين عَلَى تحقيق أهدافهم و هَذَا التقويم الذاتي مِنْ شَأْنِهِ أن يدفع بالمعلم إِلَى تطوير أساليبه و تحسين طرقه و بالتالي رفع مُسْتَوَى أدائه.

انواع التقويم التربوي

  • التقويم التلخيصي
  • التقويم المرحلي
  • التقويم التشخيصي
  • التقويم القياسي المؤقت
  • التقويم المقارن مَعَ المقياس
  • التقويم المقارن مَعَ النموذج

فِي الاخير نتمنى ان نكون قَد افدناكم بِهَذَا الموضوع .. ان اعجبكم فَلَا تنسو مشاركته و ترك تعليق..وان وجدتم بِهِ نقائص او اخطاء او عندكم استفسارات اخرى فاتركوا تعليق أَيْضًا .. كَمَا لَا تنسونا من خالص دعائكم و نحن ندعوا لكم بالتوفيق و النجاح و السداد ان شاء الله يوم الامتحان و الثبات يوم الامتحان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى